مصر.. تأجيل الانتخابات البرلمانية يعطل خارطة الطريق

مصر.. تأجيل الانتخابات البرلمانية يعطل خارطة الطريق

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

قال مراقبون ومتابعون إن الانتخابات البرلمانية المصرية، في حال تأجيل موعدها، ستعطل استكمال خارطة الطريق، في ظل التأكيدات على أن الشهور المقبلة من هذا العام لن تشهد إجراء الاستحقاق البرلماني.

وأوضحوا أن القيادة السياسية، على رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ترغب في إجراء الانتخابات البرلمانية -التي هي بمثابة الاختبار الأصعب- في أجواء منضبطة أمنيا إلى حد ما.

وقالت مصادر موثوقة، إن ”الدولة تضع على عاتقها الاستعداد لهذا الاستحقاق من ناحية التجهيزات والتقنيات، وإن الموعد المنتظر لاكتمال المرحلة الثالثة ووجود مجلس تشريعي منتخب، على أقل تقدير سيكون في الربع الأول من 2015“.

وأشارت المصادر إلى أن هذا التأجيل ”ليس له علاقة بمراعاة أوضاع الأحزاب واستعداداتها“، مؤكدة أن ”النظام يتعامل بمعزل عن الأحزاب المتنافسة، ولا يتواصل في هذا الشأن مع أي من رؤساء وزعماء الأحزاب والقوى السياسية، وأنه ينظر للجميع بعين واحدة“.

وفي سياق الاستعدادات للانتخابات البرلمانية، عرضت ألمانيا إمكانياتها لدعم منظومة البرلمان المصري المنتظر بالخدمات الفنية والتقنية، حتى يكون جاهزا للمهام الملقاة على عاتقه.

وقال بيان صادر عن وزارة العدالة الانتقالية إن ”السفير الألماني في القاهرة، هانس يورج هابر، عرض تقديم الدعم اللوجيستي والتكنولوجي، لبناء القدرات للعاملين في الأمانة العامة لمجلس النواب، من خلال إعداد دورات تدريبية عن طريق منظمات المجتمع المدني“.

وقال هابر، خلال لقائه بوزير العدالة الانتقالية المصري، المستشار إبراهيم الهنيدي، إن ”العالم أجمع ينظر إلى مرحلة التحول الديمقراطي التي تمر بها مصر، منتظرا خطوتها المهمة في إجراء الانتخابات البرلمانية“.

وأعرب هابر عن حرص حكومة بلاده على متابعة هذه المرحلة، التي ستُكمل خارطة الطريق في مصر.

من جانبه، أعرب الهنيدي عن ترحيب الحكومة المصرية ومجلس النواب بدعم الجانب الألماني، مبينا أن لديه عدة مهام خلال الفترة المقبلة، أهمها الدعم البرلماني وتهيئة المجلس ليستقبل النواب الجدد، إضافة إلى دوره كمقرر للجنة الإصلاح التشريعي، التي عليها مسؤوليات ومهام كبيرة خلال الفترة المقبلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com