الجبوري يشدد على محاسبة المسؤولين عن تفجير مسجد بديالي

الجبوري يشدد على محاسبة المسؤولين عن تفجير مسجد بديالي

بغداد ـقال رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، إن من أطلق النار داخل المسجد في بعقوبة بمحافظة ديالى، الجمعة، هم أفراد ”ميليشيات مدعومة من الشرطة والجيش“، مطالبا بضرورة محاسبة المسؤولين عن الحادث.

وأوضح الجبوري في مؤتمر صحفي، السبت، ان اللجنة الامنية المكلفة بالتحقيق بحادثة مسجد مصعب بن عمير وصلت الى مكان الحادث وبدأت عملها، مشيرا ان الـ 48 الساعة المقبلة ستشهد تقديم اللجنة تقريرها عن الحادث.

وأضاف الجبوري أن ”الاعتبارات السياسية لها سياقها الطبيعي، ومن حق كل كتلة سياسية ان تعبر عن موقفها، لكن هناك سياقات دستورية يجب ان تحترم ومجلس النواب حريص على تشكيل الحكومة بموعدها“.

وكانت محافظة ديالي العراقية شهدت تفجيرا بمسجد اسفر عن مقتل نحو 70 شخصا، ووجهت اصابع الاتهام الى ميليشيا شيعية، هو ما دفع بالنواب السنة الى تعليق حضورهم مشاورات تشكيلف الحكومة.
وتابع الجبوري أن ”مجلس النواب سيعقد السبت جلسة استثنائية لمناقشة حادثة سبايكر ومسجد مصعب بن عمير، كون الجريمتين نفذتا بأيادِ واحدة“، لافتا إلى أن ”مجلس النواب يقف موقفا واحدا من جميع الجرائم التي تستهدف العراقيين“.
ولفت الى ان ”العملية السياسية يجب ان تأخذ مجراها الطبيعي، وان مجلس النواب سيعمل خلال المرحلة المقبلة على تشريع جميع القوانين التي تنص على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة“.

واشار رئيس مجلس النواب إلى أن ”هناك مشاكل أمنية عديدة، ومحافظة ديالى لها الحصة الاكبر، تحتاج الى وقفة جادة من قبل الحكومة ومجلس النواب واذا لم تكن هناك محاسبة للمقصرين فستستمر الخروقات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com