نتنياهو يتوعد حماس بعد مقتل طفل إسرائيلي

نتنياهو يتوعد حماس بعد مقتل طفل إسر...

الطفل هو المدني الرابع الذي يقتل في إسرائيل بصواريخ المقاومة الفلسطينية منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة في الثامن من يوليو الماضي والذي خلف أكثر من ألفي شهيد فلسطيني معظمهم مدنيون.

القدس المحتلة ـ قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن حركة حماس ”ستدفع ثمنا باهظا“ على مقتل أحد الأطفال جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة شعار النقب، جنوبي إسرائيل.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تغريد له على حسابه على موقع (تويتر)، اليوم الجمعة، ”أرسل رئيس الوزراء نتنياهو تعازيه إلى عائلة الطفل (4 أعوام) الذي قتل بعد ظهر اليوم بقذيفة هاون أطلقتها حماس“.

وأضاف في تغريدات لاحقة نقلا عن نتنياهو: ”حماس ستدفع ثمنا باهظا على هذا الهجوم، الجيش والشاباك (جهاز الأمن العام الإسرائيلي) سيكثفان العمليات ضد حماس والتنظيمات الأخرى في غزة حتى يتم تحقيق أهداف عملية الجرف الصامد“.

من جهة أخرى، قال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، في تغريدة على (تويتر) إن ”صافرات الإنذار أطلقت في مدينتي عسقلان وبئر السبع ( جنوبي إسرائيل)“.

وأضاف: ”تقوم الشرطة بأعمال البحث في المناطق المفتوحة“.

وفي وقت سابق من مساء اليوم، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن قذيفة هاون سقطت على منطقة شعار النقب وأدت إلى مقتل طفل عمره 4 سنوات، بجانب أضرار (لم يحددها) في بنايات وسيارات في المنطقة.

واستأنف الجيش الإسرائيلي، منذ مساء الثلاثاء الماضي، عدوانه في قطاع غزة، ردا على ما قال إنه ”اختراق لتهدئة مؤقتة طرحتها مصر (انتهت منتصف ليل الثلاثاء)، وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل“، وهو ما نفته حركة حماس، مشيرة إلى أن إسرائيل ”تبحث عن مبررات لاستئناف عدوانها“.

وبإعلان مقتل الطفل الإسرائيلي ترتفع حصيلة القتلى الإسرائيليين، ووفقا للرواية الإسرائيلية، إلى 65 عسكريا و4 مدنيين إسرائيليين.

في المقابل أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي بدأ في السابع من الشهر الماضي إلى 2091 شهيدا، معظمهم مدنيون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com