إسرائيل تتأهب خشية عملية انتقامية تنفذها حماس

إسرائيل تتأهب خشية عملية انتقامية ت...

جيش الاحتلال يتوقع ردًا على مقتل ثلاثة من قادة كتائب القسام، الجناح العسكري للحركة، قالت إسرائيل إنها اغتالتهم الأربعاء بقصف منزل في رفح جنوب غزة.

القدس المحتلة- قالت مصادر إسرائيلية إن هناك حالة تأهب في صفوف الجيش الإسرائيلي؛ تحسبًا لتنفيذ حركة حماس أي عملية؛ انتقامًا لمقتل ثلاثة من قادة الجناح العسكري للحركة قالت إسرائيل إنها اغتالتهم الأربعاء بقصف منزل في رفح جنوبي قطاع غزة.

فمن جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، ، في تغريدة على ”تويتر“، صباح اليوم الجمعة: “ أذرع الجيش الإسرائيلي كافة بالإضافة إلى أجهزة الاستخبارات تعمل ليلًا نهارًا في عملية الجرف الصامد من أجل حماية دولة إسرائيل ومواطنيها“.

كما لفتت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، صباح اليوم الجمعة، نقلا عن مصادر إسرائيلية إلى أن ”قوات الجيش الإسرائيلي العاملة على طول الحدود مع غزة تتحسب لإمكانية محاولة حماس الانتقام لمقتل 3 من قادتها العسكريين الذين قتلوا بقصف إسرائيلي مساء الأربعاء“.

وأضافت المصادر : ”في إسرائيل يقدرون أن حماس قد تحاول استخدام الأنفاق التي لم يتم اكتشافها لمحاولة تنفيذ هجوم على الجنود الإسرائيليين“.

وتابعت: ”احتمال آخر أُخذ بعين الاعتبار هو محاولة تفجير على الحدود“.

ومن جهتها، قالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، صباح اليوم، إن ”الجيش الإسرائيلي يقول إن هناك احتمال أن تحول حماس تنفيذ عملية كبيرة أو اختطاف جندي أو مدني إسرائيلي بالقرب من حدود غزة بعد اغتيال 3 من كبار قادة الحركة“.

وأضافت: ”الجيش يقول إنه زاد من استعداده لمثل هذا الاحتمال“.

واستأنف الجيش الإسرائيلي، منذ مساء الثلاثاء الماضي، مهاجمة أهداف فلسطينية، في قطاع غزة، ردا على ما قال إنه ”اختراق التهدئة، وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل“، وهو ما نفته حركة حماس، مشيرة إلى أن إسرائيل ”تبحث عن مبررات لاستئناف عدوانها“.

وصباح أمس الخميس، أعلنت كتائب القسام (الجناح العسكري للحركة)، مقتل 3 من أبرز قادتها في قطاع غزة، وهم (رائد العطار، محمد أبوشمالة، محمد برهوم) من دون أن تذكر تفاصيل عن ظروف مقتلهم، قبل أن يعلن الجيش الإسرائيلي، لاحقاً، أنه استهدف القادة الثلاثة في غارة على منزل في رفح الليلة الماضية (مساء الأربعاء).

.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com