مصر.. مطالب بالإسراع في إصدار ”الدوائر الانتخابية“

مصر.. مطالب بالإسراع في إصدار ”الدوائر الانتخابية“

المصدر: القاهرة- من شوقي عبد الخالق

طالبت قيادات حزبية، الحكومة المصرية واللجنة العليا للانتخابات، بالإسراع في إصدار قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، حتى يتمكنوا من الاستعداد للانتخابات البرلمانية المقبلة على ”أرض ثابتة“، ووضع النقاط النهائية داخل التحالفات حول المرشحين على المقاعد الفردية والقائمة.

وجاء إعلان الحكومة المصرية على لسان وزير التنمية المحلية، اللواء عادل لبيب، بإنشاء ثلاث محافظات جديدة، هي وسط سيناء والعلمين والواحات، ليفتح باب الجدل حول مستقبل إصدار قانون تقسيم الدوائر الانتخابية المنظم لانتخابات مجلس النواب المقبلة.

وأكد أعضاء اللجنة العليا للانتخابات، أن السبب في تأخير إصدار القانون، يرجع إلى انتظار إعلان المحافظات الجديدة، تفاديا لتعديل الدوائر مرة أخرى، في حالة إعلان محافظات جديدة أو تعديل محافظات أخرى.

وتسود كل التحالفات الحزبية التي أُعلن عنها أخيرا لخوض الانتخابات البرلمانية، حالة من الترقب والحيرة، نظرا لصعوبة الاستعداد للانتخابات في ظل دوائر انتخابية مجهولة حتى الآن.

وقال المتحدث الإعلامي والقيادي في حزب الحركة الوطنية، خالد العوامي، إن ”عدم إعلان المحافظات الجديدة كان السبب الأهم في تأخر إعلان قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، تجنبا للصدام وتعديله في حالة إعلان المحافظات، إلا أن الوقت حان لصدور القانون“.

وشدد العوامي على أهمية إصدار القانون في أقرب وقت، حتى يتمكن المرشحون من الاستعداد للانتخابات في الدوائر والمناطق التي يريدون الترشح فيها، سواء على المقاعد الفردية أو القائمة.

من جانبه، قال المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، شهاب وجيه، إن ”قانون تقسيم الدوائر يتوقف على الانتهاء من تحديد الملامح العامة لتقسيم المحافظات“.

وطالب وجيه اللجنة العليا للانتخابات بتحديد الملامح العامة، ووضع جدول زمني لفترة الانتهاء من قانون تقسيم الدوائر، مشيرا إلى أنه ”من المفترض الإعلان عن بدء حملة الدعاية الانتخابية في نهاية تشرين الأول/ أكتوبر وبداية تشرين الثاني/ نوفمبر المقبلين، وذلك تنفيذاً لوعود الرئيس عبد الفتاح السيسي“.

بدوره، قال أمين التنظيم في حزب الشعب الجمهوري، الدكتور عبد الحميد زيد، إن ”سرعة إصدار قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، سيلعب دورا كبيرا في حسم خوض الانتخابات من عدمه لدى الكثير من المرشحين، لمعرفة طبيعة المعركة الانتخابية والاستعداد لها، سواء كان ذلك على المقاعد الفردية أو القائمة“.

وأضاف زيد أن تأخر إصدار القانون ”يخلق حالة من الضباب لدى التحالفات والأحزاب لإعداد مرشحيها للبرلمان، والتنسيق فيما بينها، خاصة على المقاعد الفردية التي تحتاج إلى جهد كبير لخلق حالة من التوازن بين مرشحي كل الأحزاب في التحالفات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com