عباس يبحث قرار ترامب بشأن القدس مع وزير خارجية عُمان‎

عباس يبحث قرار ترامب بشأن القدس مع وزير خارجية عُمان‎

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، اليوم الخميس، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، مع وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي، القرار الأمريكي الأخير بشأن مدينة القدس.

وأِشاد عباس بزيارة الوزير بن علوي للأراضي الفلسطينية، ووصفها بالمهمة، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، قائلاً إنها “تدعم صمود الشعب الفلسطيني في القدس، وكافة أرجاء فلسطين”.

وأشاد عباس بالدعم الذي تقدمه سلطنة عُمان، للشعب الفلسطيني وقضيته.

كما أطلع الرئيس الفلسطيني الوزير العُماني على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، والمآزق التي وصلت إليها العملية السياسية؛ عقب القرار الأميركي الأخير بشأن القدس، وسبل التصدي له.

وشدد عباس على ضرورة تأسيس آلية دولية جديدة متعددة الأطراف، تستند لقرارات الشرعية الدولية، تنبثق عن مؤتمر دولي؛ وذلك لإنقاذ العملية السياسية وتحقيق السلام في المنطقة.

وقلّد الرئيس الفلسطيني، الوزير العُماني النجمة الكبرى لوسام القدس.

بدوره، أكد بن علوي مواقف بلاده الثابتة بدعم الشعب الفلسطيني، والوقوف إلى جانبه حتى نيل حريته واستقلاله.

وكان الوزير قد وضع إكليلًا من الزهور على ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

ووصل بن علوي الأراضي الفلسطينية، الثلاثاء الماضي، على أن يغادرها، مساء اليوم الخميس.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر يوم 6 ديسمبر 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسط رفض وتنديد عربي ودولي.