أحمد المسماري: اجتماعات القاهرة حددت هوية القائد الأعلى للقوات المسلحة بليبيا

أحمد المسماري: اجتماعات القاهرة حددت هوية القائد الأعلى للقوات المسلحة بليبيا

قال العميد أحمد المسماري، الناطق باسم الجيش الليبي، إنه من المنتظر التصديق على اتفاق القاهرة بتوحيد الجيش الليبي، بعد الاتفاق على الهيكل النهائي للقوات المسلحة.

وأضاف المسماري في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أنه تم الاتفاق على أغلب البنود الخلافية، وإحالة مسودة بالبنود الرئيسة إلى الجهات المصرية الراعية للمفاوضات، وتم الاتفاق أيضًا على تحديد هوية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتابع المتحدث باسم الجيش الليبي، أن هيكل القوات المسلحة الليبية سيضم 3 مجالس، هي “مجلس الدفاع الأعلى، مجلس الأمن القومي، والقيادة العامة”.

من جانبه، قال المحلل السياسي الليبي محمد الزبيدي، “إن هذه الخطوة عملية حيوية لتضع الدولة الليبية أقدامها على طريق الاستقرار”.

وأضاف الزبيدي، أن “مصر تدرك جيدًا حجم المخاطر التي تواجهها عبر الحدود، وتيقنت منذ البداية أن ظاهرة الميليشيات أدخلت الدولة مرحلة غامضة من التدهور والتفكك، وهو ما شجعها على إعادة تكوين الجيش الوطني الليبي”.

وتعقد قيادات ليبية، اليوم الخميس، اجتماعات برعاية مصرية من أجل استكمال مناقشات توحيد المؤسسة العسكرية، وجمع الشتات وتوحيد الإدارات وإعداد الهيكل التنظيمي وتكوين مجلس أو هيئة عسكرية موحدة تضم منتسبي القوات المسلحة كافة بعيدًا عن السياسة.

واستضافت القاهرة حتى الآن 5 اجتماعات متواصلة على مدى الشهور الماضية، قد تشهد صدور إعلان رسمي عن اتفاق نهائي على توحيد المؤسسة العسكرية الليبية تحت قيادة خليفة حفتر.

والتقى المشير خليفة حفتر قبل أيام، وزير الدفاع المصري والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول صدقي صبحي، واجتمع كذلك مع عدد من المسؤولين المصريين، في إطار تنسيق المواقف بين مصر والجيش الوطني الليبي في مجال مكافحة الإرهاب.