النقابات الأمنية التونسية تلوّح بمقاطعة الانتخابات البلديّة

النقابات الأمنية التونسية تلوّح بمقاطعة الانتخابات البلديّة

لوّح الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن في تونس بمقاطعة الانتخابات البلدية المرتقبة في 29 نيسان/أبريل المقبل، في حال عدم توصل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، إلى معالجة الثغرات الواردة بآليات الاقتراع.

وحمّل اتحاد النقابات الأمنية التونسيّة، في بيان وصل موقع “إرم نيوز” نسخة منه، هيئة الانتخابات المسؤولية القانونية بإقرارها الصمت الانتخابي يوم 4 مايو/أيار 2018، في حين أنّ الأمنيين يقومون بواجبهم الانتخابي قبل ذلك، معتبرًا أن في ذلك “خرقًا واضحًا للقانون وشفافية العملية الانتخابية، ومن شأنه إحداث تشويش على عملية انتخاب الأمنيين”.

ونصّت الهيئة العليا للانتخابات في الفصول 8 و9 و10 من قرارها عدد 22 لسنة 2017 المؤرخ في 18 كانون الأوّل/ديسمبر 2017، المتعلّق برزنامة الانتخابات البلدية لسنة 2018، على أن الحملة الانتخابية تنطلق يوم 14 نيسان 2018،  وتنتهي في 4 مايو/أيار 2018.

وأُعلن عن انطلاق فترة الصمت الانتخابي يوم 5 مايو/أيار، وتتواصل إلى حين غلق آخر مكتب اقتراع بالدائرة الانتخابية، على أن يتم الاقتراع يوم 6 مايو/أيار 2018 في حين يقترع الأمنيون والعسكريون يوم 29 نيسان/أبريل 2018.