ليبيا.. “الأعلى للدولة” يدعو البرلمان للتعاون في “هيكلة” السلطة التنفيذية

ليبيا.. “الأعلى للدولة” يدعو البرلمان للتعاون في “هيكلة” السلطة التنفيذية

دعا عدد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة الليبي، مجلس النواب إلى التعاون في “إعادة هيكلة” السلطة التنفيذية؛ تمهيدًا للانتخابات المقبلة.

وجاء ذلك في بيان وقّعه 54 من أعضاء المجلس، البالغ عددهم 115 نائبًا، ونشره المكتب الإعلامي لرئيسه عبد الرحمن السويحلي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الثلاثاء.

وقال “الأعلى للدولة” إن من بين التحديات التي تعوق تحقيق أهداف الاتفاق السياسي “إعادة هيكلة السلطة التنفيذية بشكل يساعد على توفير الظروف الملائمة لإنجاز أهم استحقاقين وطنيين، وهما الاستفتاء على الدستور، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية”.

وطالب البيان البرلمان بتوحيد الجهود، وتنسيق المواقف، والعمل سويًا على تجاوز التحديات والمصاعب التي تعوق تحقيق أهداف الاتفاق السياسي.

وأشار البيان إلى أن الدعوة تأتي نظرًا لـ”عجز” المجلس الرئاسي الحالي عن القيام بأغلب مهامه، وفي مقدمتها إنهاء الانقسام المؤسساتي.

ولم يصدر أي تعقيب فوري من جانب البرلمان.

وفي 20 من شهر سبتمبر الماضي، أعلن الممثل الخاص، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، خارطة لحلّ الأزمة في ليبيا، ترتكز على 3 مراحل رئيسة، تشمل تعديل الاتفاق السياسي (الصخيرات)، وعقد مؤتمر وطني يهدف لفتح الباب أمام المستبعَدين من جولات الحوار السابق، وإجراء استفتاء لاعتماد الدستور، وانتخابات برلمانية ورئاسية.

ووقَّعت أطراف النزاع، في يوم 17 من ديسمبر للعام 2015، “اتفاق الصخيرات” لإنهاء الأزمة السياسية، تمخَّض عنه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، والمجلس الأعلى للدولة، وتمديد عهدة مجلس النواب، وترعى الأمم المتحدة حاليًا مفاوضات بين أطراف الأزمة الليبية، لتعديل هذ الاتفاق.