النواب الأكراد ينسحبون من جلسة البرلمان العراقي بسبب ”تجاهل مطالبهم“

النواب الأكراد ينسحبون من جلسة البرلمان العراقي بسبب ”تجاهل مطالبهم“

المصدر: إرم نيوز

انسحب النواب الأكراد من جلسة للبرلمان العراقي احتجاجًا على ”تجاهل مطالبهم“ حول موازنة عام 2018، وإدراجها على جدول الأعمال دون تنفيذ تلك المطالب.

وقال النائب زانا سعيد لوسائل إعلام كردية: ”إننا شاركنا في جلسة اليوم الثلاثاء، لكننا قررنا مغادرة القاعة عندما علمنا بعزم المجلس البدء بالقراءة الثانية للموازنة، رغم مطالبتنا من قبل رئيس البرلمان سليم الجبوري بعدم الانسحاب“.

وتواجه موازنة العام الجاري، جملة اعتراضات أبدتها القوى السنية والكردية، حيث يعترض الأكراد على تخفيض حصة الإقليم من 17% إلى 12.67%، وهي واحدة من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الاتحادية ضد سلطات إقليم كردستان، إثر إجرائها استفتاء الانفصال في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي.

ورغم اعتراض الكتل السنية على الموازنة، إلا أن موقفهم بدا أكثر مرونة تجاه الموازنة بعد اجتماعهم مع رئيس الحكومة حيدر العبادي الأسبوع الماضي، ومنحهم ضمانات تتعلق بصرف مستحقات المناطق المدمرة وتعويضات السكان.

وشهدت جلسة الثلاثاء خلافات حادة ومشاجرة بين عدد من النواب الأكراد من جهة، والنائبة عن ائتلاف ”دولة القانون“ عواطف نعمة من جهة ثانية، بعد اعتراض الأخيرة على محاولات النواب الأكراد تأجيل الجلسة وعدم البت بقراءة الموازنة العامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة