المتطرف ”غليك“ يقود اقتحاما جديدا للاقصى

المتطرف ”غليك“ يقود اقتحاما جديدا للاقصى

المصدر: إرم - رام الله

اقتحم الحاخام المتطرف ”يهودا غليك“ مع مجموعة من المستوطنين المسجد الأقصى، من باب المغاربة، برفقة حراسات معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، وتصدى لهم المصلون بهتافات وصيحات التكبير والتهليل الاحتجاجية، وسط حالة من التوتر سادت ساحات ومرافق المسجد المبارك.

وتواجد عدد كبير من المصلين وطلبة حلقات العلم والمخيمات الصيفية في المسجد، الذي تم فتحه لليوم الثاني على التوالي؛ وذلك بعد إغلاقه بوجه المصلين لعدة أسابيع في الفترة الصباحية، التي تم تخصيصها لاقتحامات المستوطنين، الأمر الذي تسبّب بموجة احتجاج واسعة في القدس.

واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بأن ما قام به الحاخام المتطرف ”يهودا غليك“ صباح اليوم مع مجموعة من المتطرفين المستوطنين باقتحام المسجد الاقصى المبارك من باب المغاربة برفقة حراسات معززة تطور خطير تجاه حرمة المسجد المبارك.

وطالب الامين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى، المجتمع الدولي ممثلاً بالجمعية العامة ومجلس الأمن بالضغط على سلطات الاحتلال من أجل أن توقف انتهاكاتها لأماكن العبادة وإجبارها على الالتزام بأحكام القانون الدولي الإنساني، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وقت الحرب وتحت الاحتلال، ومواثيق حقوق الإنسان وقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com