محلل عسكري: إسقاط المقاتلة الإسرائيلية يعني تصدع نظرية التفوق النوعي

محلل عسكري: إسقاط المقاتلة الإسرائيلية يعني تصدع نظرية التفوق النوعي

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

قدّر المحلل العسكري بموقع ”واللا“ العبري، أمير بوحبوت، أن التطورات الأخيرة، التي شملت إسقاط المقاتلة الإسرائيلية من طراز ”إف- 16“ بنيران من سوريا، تعني تصدع نظرية التفوق النوعي الإسرائيلي.

واعتبر المحلل أن ما حدث يعني تحقق المخاوف الاستخباراتية الإسرائيلية، التي حذّرت كثيرًا من عمليات هجومية إيرانية داخل العمق الإسرائيلي، في إشارة إلى واقعة تسلل الطائرة من دون طيار (حسب الرواية الإسرائيلية)، وما نجم عن ذلك من تطورات.

ونبه المحلل العسكري الإسرائيلي إلى تصريحات قادة الجيش التي لم تتوقف طوال الفترة الأخيرة، بشأن التهديد الإيراني الذي يطل من الجانب السوري، مذكرًا بزيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على رأس وفد من وزراء المجلس المصغر للشؤون الأمنية – السياسية ”الكابينيت“ قبل أيام إلى الجولان، ورفع حالة التأهب داخل سلاح الجو وقيادة الجبهة الشمالية وشعبة الاستخبارات العسكرية ”أمان“.

ووضع بوحبوت سيناريو اعتبره كارثيًا، يتعلق بافتراض هبوط قائدي المقاتلة الإسرائيلية التي أصيبت داخل سوريا بدلًا من شمالي إسرائيل، وتساءل: ”ماذا كان سيحدث لو هبطا في سوريا؟“، مطالبًا بفتح تحقيق في مسألة إذا ما كانا قد غادرا الطائرة عقب إصابتها بالفعل، أم أنهما غادراها بعد أن التقطا إشارات التتبع من جانب الرادارات السورية.

وفي الحالة الأولى، أي إصابة الطائرة بنيران المضادات الأرضية السورية، يقول المحلل: ”سيعني الأمر أن الحديث يجري عن إصابة مباشرة، وهو أمر لم يحدث منذ عقود، ما يعني أن مقاتلة إسرائيلية تعرضت للإسقاط، بينما كانت تحلق داخل المجال الجوي الإسرائيلي، أي عمليًا تصدع نظرية التفوق النوعي للجيش الإسرائيلي ولا سيما ذراعه الجوية“.

وذكر بالنظم المتطورة التي تحملها المقاتلة الإسرائيلية من طراز ”إف – 16″، والتي يطلق عليها في سلاح الجو ”سوفا/ عاصفة“، مطالبًا بفتح تحقيق واسع في كيفية استهدافها، وبأي نظم دفاعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com