بعد تضارب الأنباء حول إطلاق سراحه.. مقطع فيديو يظهر الورفلي رهن الاعتقال

بعد تضارب الأنباء حول إطلاق سراحه.. مقطع فيديو يظهر الورفلي رهن الاعتقال

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أكّد مصدر عسكري ليبي أن الرائد محمود الورفلي يخضع حاليًا للتحقيق في مقر الشرطة العسكرية في ”المرج“، نافيًا ما تردد عن إطلاق سراحه صباح اليوم الخميس.

وأفاد المصدر، في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، أن الأجهزة الأمنية في مدينة بنغازي اعتقلت من وصفهم بـ ”مثيري الفتنة“، على خلفية اعتقال الرائد محمود الورفلي المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية.

وأكّد أن جميع المعتلقين سيبقون رهن الحبس ريثما ينتهي التحقيق مع الورفلي.

وأوضح المصدر أن مجموعة من المتطوعين في الجيش، وليسوا من العسكريين النظاميين، الذين يعملون تحت إمرة الرائد الورفلي، أقدموا، الأربعاء، على إغلاق الشوارع وحرق الإطارات وخلق فوضي وبلبلة في بنغازي، مطالبين بإطلاق سراحه.

وذكر المصدر أن الرائد الورفلي صرح عقب الحادثة بأنه ”جندي وضابط نظامي يتبع القوات المسلحة والقيادة العامة، ويمتثل لأوامرها وتعليماتها وبأنه تحت القانون وليس فوقه، مشيرًا إلى أنه في حالة مستقرة وجيدة ويعامل بمعاملة جيدة جيدًا وممتازة.

وتضاربت الأنباء، في وقت سابق اليوم الخميس، حول إطلاق سراح الورفلي من عدمه، في وقت تنشر وسائل الإعلام سيلًا من التصريحات المتضادة لمسؤولين عسكريين في البلاد.

وتداول ناشطون مقطع فيديو يظهر الرائد الورفلي ينفي خلاله الأنباء المتداولة حول مقتله، أو إطلاق سراحه، وليؤكد أنه رهن التحقيقات لدى قيادة الجيش في مدينة بنغازي.

وظهر الورفلي في المقطع جالسًا أمام العقيد فرج الزبو آمر الشرطة العسكرية وهو يرتدي ثوبًا رياضيًا، وأكد قائلًا: ”بعد صدور التعليمات من سيدي القائد العام قررت استكمال إجراءات التحقيق بشأن محكمة الجنايات الدولية“.

وأضاف أنه ينفذ الأوامر العسكرية، وبناء على ذلك سلم نفسه للشرطة العسكرية بمدينة ”المرج“، وتوجه لأنصاره الذين خرجوا في مظاهرات ليل البارحة في بنغازي رافضين تسليمه، وقال ”العقيد لم يقصر معي والناس هنا كلها معي“، وأكد أن الشائعات التي تروج لمقتله غير صحيحة، ودعا من أغلق الشوارع إلى التراجع واحترام التضحيات التي قال إنها بذلت ولا يجب أن تضيع من أجل شخص واحد“.

وكانت وسائل إعلام ليبية قالت صباح اليوم الخميس، إن الضابط بالقوات الخاصة في الجيش الليبي، أطلق سراحه، بعد انتهاء التحقيق معه من قبل الشرطة العسكرية في بنغازي، حول اتهامات بالتورط في إعدامات خارج القانون.

ونقلت وكالة ”بوابة أفريقيا“ الإخبارية عن مصدر عسكري ليبي قوله ”إن الورفلي أطلق سراحه فجر الخميس، بعد اكتمال التحقيقات في إدارة الشرطة العسكرية للقوات المسلحة الليبية“.

ووفقًا للوكالة نفسها فقد ”ظهر الورفلي فجر اليوم الخميس وسط ساحة الكيش ببنغازي، بعد ساعات من اندلاع مظاهرات غاضبة في المدينة تطالب باطلاق سراحه، سرعان ما تراجعت حدتها بعد تصريحات قائد القوات الخاصة العميد ونيس بوخمادة، التي وصف فيها الرائد محمود الورفلي بالبطل الذي قارع الدواعش لسنين طويلة“.

وشهدت مدينة بنغازي مساء أمس الأربعاء، احتجاجات للمطالبة بالإفراج عن الورفلي، على خلفية تسليمه نفسه عقب ظهوره في فيديو وهو يقوم بتصفية عدد من المعتقلين.

وأكد شهود عيان خروج أنصار الرائد محمود الورفلي إلى شوارع مدينة بنغازي، وعمدوا إلى إقفال الشوارع وإطلاق الرصاص في الهواء مطالبين بالكشف عن مصير محمود الورفلي، الذي سلم نفسه للشرطة العسكرية بمدينة المرج ظهر الأربعاء.

بدوره، نفى اللواء ونيس بوخمادة رئيس الغرفة الأمنية في بنغازي، مقتل الورفلي.

وأكد بوخمادة في مداخلة هاتفية مع قناة “ليبيا الحدث” الناطقة باسم الجيش الليبي أنه “سيتم بعد قليل نقل الورفلي إلى القيادة العامة لاستكمال الأبحاث”، مشددًا على أن “قضية الورفلي شأن عسكري خاص بالجيش ولا يسمح بالحديث فيها أو تناولها”.

وناشد بوخمادة أهالي وشباب بنغازي “تهدئة الوضع الأمني وعدم العبث بالمدينة ومؤسساتها، وأيضًا عدم الانجرار وراء من يسعى لتأجيج العنف وخلق الفتنة”، على حد تعبيره.

وكان الورفلي أكد في تسجيل مصور الثلاثاء، أنه سيسلم نفسه لاستكمال التحقيقات معه فيما يخص المحكمة الجنائية.   

وكانت محكمة الجنايات الدولية طالبت بتسليم الورفلي، بعد توثيق فيديو له وهو يقوم بتصفية عدد من المتشددين، الذين تم اعتقالهم خلال حملة الجيش في مدينة بنغازي ضد الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com