رغم وعود ماكرون.. البرلمان الأوروبي يدرج تونس ضمن القائمة السوداء لغسيل الأموال

رغم وعود ماكرون.. البرلمان الأوروبي يدرج تونس ضمن القائمة السوداء لغسيل الأموال

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

صوّت البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، على إدراج تونس ضمن القائمة السوداء للدول الأكثر عرضة لمخاطر غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وذلك بموافقة 283 نائبًا في البرلمان وامتناع 26 عضوًا عن التصويت.

ورغم  الجهود التي بذلها بعض النواب الأوروبيين، إلا أن البرلمان الأوروبي فشل في الحصول على الأغلبية المطلقة المطلوبة، والبالغ عددها 376 صوتًا لرفض إدراج تونس في قائمة البلدان ذات النظم الضعيفة في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب التي وضعتها المفوضية الأوروبية.

 يشار إلى أنّ البنك المركزي التونسي كان أكّد، في بيان سابق، أنّ مجموعة العمل المالي الدولية (غافي) المكلفة بمعالجة وإعداد الإجراءات لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب قامت بمراجعة تصنيف تونس.

 وأوضح أنه ”تبعًا للبيان الصادر عن اللجنة التونسية للتحاليل المالية يوم 9 نوفمبر 2017، قامت المجموعة بتصنيف تونس ضمن قائمة الدول الخاضعة للرقابة“.

وعود ماكرون

 ويأتي قرار البرلمان الأوروبي على الرغم من الوعود الكبيرة التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارته الأخيرة بدعم تونس والوقوف إلى جانبها.

وقام ماكرون مؤخرًا بزيارة دولة إلى تونس استمرّت يومين طغى عليها الجانب الاقتصادي، وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي الباجي قائد السبسي، في اليوم الأول من زيارته: ”نحن في لحظة مهمة من حياة تونس“.

وأضاف بقوله: ”إننا إزاء مرحلة أساسية“، وذلك بعد أسبوعين من موجة احتجاجات جديدة شهدتها تونس، تحوّل بعضها إلى أعمال شغب ليلية في عدة مدن.

وبعد أن عبّر ماكرون عن دعم فرنسا لتونس، وأشاد بـ ”الدستور المثالي وبنموذج حقيقي للانتقال“ الديمقراطي، قال إن فرنسا التي هي أكبر شريك اقتصادي لتونس يمكنها ”أن تفعل المزيد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة