ردًا على مقتل حاخام.. وزير إسرائيلي يدعو لإقامة ”الهيكل“ على أنقاض ”الأقصى“

ردًا على مقتل حاخام.. وزير إسرائيلي يدعو لإقامة ”الهيكل“ على أنقاض ”الأقصى“

المصدر: الأناضول 

دعا وزير إسرائيلي إلى إقامة معبد ”الهيكل“، مكان المسجد الأقصى، بمدينة القدس ردًا على مقتل حاخام إسرائيلي، طعنًا بسكين في مدخل مستوطنة شمال الضفة الغربية، يوم الإثنين الماضي.

وقال وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل، ”حان وقت جبل الهيكل، حان وقت اعتراف شعب إسرائيل بقدسية الأرض، بقدسية جبل الهيكل، ببناء معبدنا“.

وقالت صحيفة“ هآرتس“ الإسرائيلية اليوم، إن ”أرئيل أدلى بهذه الأقوال في جنازة الحاخام ايتمار بن غال، أمس الثلاثاء، في مستوطنة هار براخا شمال الضفة الغربية، إلى جانب رئيس الكنيست يولي أدلشتاين ونائب وزير الدفاع الإسرائيلي إيلي بن دهان“.

ويدعو متشددون يهود إلى إقامة معبد الهيكل، على أنقاض المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وقال الوزير أرئيل، إن ”هناك الكثير من الأمور التي يمكن لقوات الأمن أن تكافح بها الإرهاب، بعضها لم يتم القيام به بعد، مثل طرد العائلات وأمور أخرى، وقد حان الوقت للقيام بها فورًا“.

وأضاف ”نحن في الحكومة مسؤولون عن الأمن وعن بناء دولة إسرائيل، ليس هناك حاجة لانتظار عملية القتل القادمة من أجل بناء هار براخا وحفعات جلعاد“، في إشارة إلى بؤر استيطانية بالضفة الغربية.

وتابع أنه ”يجب القول بصوت واضح، ستكون هناك دولة سيادية واحدة بين الأردن والبحر المتوسط، إنها دولة إسرائيل وعاصمتها القدس الموحدة ”، مضيفًا أنه ”يجب الحسم بأن وقت السيادة قد حان“.

وقاطع مئات المستوطنين حديث الوزير، بصيحات ”نريد الانتقام“، بحسب الصحيفة.

أما الحاخام أليعزر ملاميد رئيس المدرسة الدينية في هار براخا، قال، ”لم نأت إلى هذه الأرض لسلب العرب ميراثهم، لكن عندما يقومون علينا لإبادتنا، فإن أي شخص يريد القتل سيُقتل، هناك أمور ينبغي القيام بها“.

وقُتل المستوطن بن غال، الإثنين الماضي، بعد أن تعرض للطعن من قبل شاب فلسطيني، تمكن من الفرار عند مدخل مستوطنة ”أريئيل“ قرب سلفيت شمال الضفة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة