بالصور والفيديو.. شاهد كيف اغتالت إسرائيل أحمد جرار

بالصور والفيديو.. شاهد كيف اغتالت إسرائيل أحمد جرار

المصدر: إرم نيوز

كشفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن صور من عمليتها الأمنية الرابعة، التي نفذتها بهدف اعتقال المطلوب الفلسطيني المطارد أحمد نصر جرار، الذي أعلن عن استشهاده لاحقاً في قرية ”اليامون“ بجنين.

وأعلنت إسرائيل على لسان الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، في وقت سابق اليوم، أن الجيش تمكن من اغتيال جرار، واصفًا إياه بـ ”العضو المركزي في الخلية الإرهابية التي نفذت الاعتداء التخريبي قرب نابلس مطلع الشهر الماضي“.

وزعم أدرعي، عبر حسابه بموقع ”تويتر“، أن عملية الاغتيال جاءت بعد أن حاول جرار الفرار من مكان اختبائه في بلدة ”اليامون“ الواقعة قرب محافظة ”جنين“ بالضفة الغربية.

ونشر الجيش الإسرائيلي لاحقاً بياناً جاء فيه أنه: ”جرى الليلة الماضية نشاط مشترك لقوات جيش الدفاع والشاباك وقوات الشرطة الخاصة في قرية اليامون، حيث دخلت القوات مكان اختباء المخرب، وبعد محاولات متكررة لإخراجه من المبنى، شملت الدعوة عبر مكبرات الصوت، وإطلاق النيران الخفيفة الأخرى باتجاه المبنى، قامت قوات الهندسة بهدمه خلال محاولة اعتقاله خرج المخرب من المبنى الذي تحصن في داخله وتعرض لإطلاق نار من قبل القوات حيث وجد على جثته سلاح m16 وحقيبة تحتوي على عبوات ناسفة“، حسب زعم البيان.

وقال البيان، إنه وبعد ”ارتكاب الاعتداء قامت قوات الأمن بالتحرك في بضع قرى يوميًا وفقًا لمعلومات استخبارية قدمها جهاز الأمن العام بحثًا عن الخلية مرتكبة الاعتداء، حيث اعتقل بناءً على هذه المعلومات عدد من المشتبه فيهم بمساندة المخربين“.

وذكرت صحيفة ”يدعوت أحرونوت“ العبرية في تغطيتها لعملية الاغتيال، أن ”قوات جيش الاحتلال أطلقت صاروخا واحدا على الأقل في المنزل الذي كان يقيم فيه جرار في قرية اليامون قرب جنين، وبعد ذلك بدأت الجرافة بتدمير المنزل، تمكن جرار من مغادرة المنزل، حيث رفض في البداية أن يسلم نفسه، كان مسلحا ببندقية من طراز m-16 وحقيبة مليئة بالأسلحة المتفجرة فعاجلته القوات بإطلاق الرصاص عليه“.

في المقابل، نشر ناشطون فلسطينيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا ومقاطع فيديو للمخبأ الذي كان يتحصن فيه جرار، ظهر فيها عدد من زجاجات المياه ومصحف أهدته إياه والدته، وبعض الطعام البسيط، مع مذكرة تتضمن وصية الشهيد، كما نشر الناشطون صورًا تتضمن ملابس ومتعلقات أخرى كانت مع الشهيد بعد دخول المخبأ الذي لجأ إليه.

من جهتها، نعت حركة ”حماس“ جرار في بيان لها، قالت فيه: ”وإذ نتلقى خبر استشهاد هذا البطل أحمد نصر جرار الذي أبى الاستسلام، وقاوم حتى الرمق الأخير؛ لنؤكد أنه سيبقى فخرًا لكل فلسطين، ولكل مقاوم حر، وستبقى مقاومتنا عصية على الكسر حتى يندحر الاحتلال عن أرضنا كافة“.

ودعت الحركة ”مقاومة شعبنا في الضفة المحتلة للرد على جريمة الاحتلال باغتيال المقاوم البطل أحمد نصر جرار“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com