الإعلام العبري يهاجم جيش الاحتلال لفشله في اعتقال ”المطلوب رقم 1“

الإعلام العبري يهاجم جيش الاحتلال لفشله في اعتقال ”المطلوب رقم 1“

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

انتقدت وسائل الإعلام العبرية، الإثنين، ما اعتبرته ”ضعفًا وفشلًا أمنيًا رافق العمليات العسكرية الإسرائيلية لاعتقال جرار“.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأنه منذ انتهاء الانتفاضة الثانية، يعود إلى الواجهة مصطلح ”المطلوب رقم 1″، الذي ناله أحمد جرار.

وكشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أن وحدات إسرائيلية خاصة، ووحدة جفعاتي المسؤولة عن مدينة جنين، وعناصر من وحدات حرس الحدود الإسرائيلي، فشلت بالوصول لجرار حتى الآن.

 وتفيد تقديرات جيش الاحتلال الإسرائيلي أن منفذ العملية مسلح، وأنه لن يختار تسليم نفسه حال تم العثور عليه، بل سيختار المواجهة مع الجيش.

وكتبت صحيفة إسرائيل هيوم أن جرار أصبح أسطورة حية في الشارع الفلسطيني، واختفى كما لو أن الأرض قامت بابتلاعه، معتبرة أن الأطفال في جنين يعلمون أنه يختبئ بحقول التبغ، ومواقع صناعة الفحم في أرياف جنين، ومشيرة إلى أن إسرائيل خسرت المعركة حتى لو وصلت لجرار.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن ”إسرائيل لن يهدأ لها بال حتى يتم إلقاء القبض على أحمد نصر جرار وعلى من ساعده“.

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من بلدة برقين غرب جنين، بعد فشلها في اعتقال المطارد أحمد جرار الذي يتهمه الاحتلال بقتل مستوطن الشهر الماضي في عملية إطلاق نار جنوب نابلس.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة، مساء اليوم، وداهمت منازل المواطنين في الحي الغربي من البلدة وأجرت عمليات تفتيش داخلها، وذلك بالتزامن مع تحليق لمروحيات عسكرية وانتشار قناصة على أسطح مبان سكنية، وتحويلها الى نقاط مراقبة عسكرية.

واندلعت مواجهات عنيفة مع شبان البلدة أُصيب خلالها ثمانية مواطنين بالرصاص كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال عملية المداهمة أربعة شبان.

ويأتي هذا الاقتحام بعد سلسلة اقتحامات خلال الأيام الماضية للبلدة بحثًا عن جرار الذي لا تزال قوات الاحتلال تفشل في الوصول إليه.

وبعد انسحاب قوات الاحتلال خرجت مسيرة في شوارع البلدة احتفالًا بفشل اعتقال جرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة