مصر.. إيقاف نجل الفريق عنان عن العمل وإحالته للتحقيق

مصر.. إيقاف نجل الفريق عنان عن العمل وإحالته للتحقيق
Members of the Egyptian police special forces stand guard on Cairo's landmark Tahrir Square on January 25, 2016, as the country marks the fifth anniversary of the 2011 uprising. Egyptians marked the fifth anniversary of the uprising that toppled Hosni Mubarak amid tight security and a warning from the new regime that demonstrations will not be tolerated. / AFP / MOHAMED EL-SHAHED (Photo credit should read MOHAMED EL-SHAHED/AFP/Getty Images)

المصدر: عبدالله المصري -إرم نيوز

أوقفت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل ‏البحري، سمير سامي عنان، نجل المرشح الرئاسي المصري السابق عن العمل، وأحالته للتحقيق؛ على خلفية تعليقاته التي ينشرها على صفحته حول قضية اعتقال والده.

وكان سمير نجل الفريق سامي عنان، الموظف بالأكاديمية، قد دأب على نشر بعض الآراء السياسية على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تخص والده ونظام الحكم.

وقال مدير إدارة الإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل ‏البحري معتز خميس، في بيان صدر عنه اليوم، إن رئيس الأكاديمية إسماعيل عبدالغفار إسماعيل، أمر بالتحقيق مع سمير سامي عنان الموظف بالأكاديمية، فيما هو منسوب إليه من قيامه بنشر بعض ‏الآراء والتعليقات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي.

‏وأكد خميس، أن التحقيق مع سمير سامي عنان جرى بتاريخ 4 شباط/ فبراير الجاري، وتم إيقافه عن ممارسة العمل بالأكاديمية وإحالته إلى لجنة المسألة، وهي أعلى ‏سلطة مسألة وجزاء في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

وكان المحامي المصري سمير صبري، قد تقدم ببلاغ للمستشار نبيل صادق، النائب العام؛ يتهم فيه الدكتور سمير سامي عنان، بإثارة الرأي العام، وإحداث الفتنة، مطالبًا بإصدار الأمر بمنعه من مغادرة البلاد، والتحقيق معه، وإحالته للمحاكمة الجنائية العاجلة.

وجاء في البلاغ رقم 904 لسنة 2018 عرائض النائب العام، إن سمير عنان نشر عبر موقع ”تويتر“، عبارات تحريضية، الغرض منها إثارة الرأي العام، وإحداث الفتنة الطائفية، والإيقاع بين أبناء الوطن الواحد، وتعمده نشر أخبار كاذبة؛ لزعزعة الأمن والاستقرار داخل الدولة، ويهدف إلى إرسال رسائل للخارج؛ بغية الاستقراء به، واستدعائه للتدخل في الشأن المصري، وكلها جرائم تحقق فيها كافة الشرائط القانونية لجريمة الخيانة العظمى.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية قد قررت، كانون الثاني/ يناير الماضي، استدعاء رئيس أركان الجيش الأسبق والمرشح الرئاسي المحتمل سامي عنان؛ للتحقيق معه لارتكابه مخالفات قانونية تتعلق بإعلانه الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في آذار /مارس المقبل.

 واتهمت القيادة العامة عنان، بارتكاب جريمة التزوير في المحررات الرسمية، وبما يفيد إنهاء خدمته في القوات المسلحة على غير الحقيقة؛ الأمر الذي أدى إلى إدراجه في قاعدة بيانات الناخبين دون وجه حق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com