المالكي يرفض أي منصب في الحكومة المقبلة

المالكي يرفض أي منصب في الحكومة الم...

البرلماني خلف عبد الصمد يشير إلى اجتماع دولة القانون، مساء أمس الجمعة، برئاسة رئيس الائتلاف نوري المالكي بحضور رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي وجميع قيادات الائتلاف.

المصدر: البصرة - من أحمد الساعدي

كشف عضو ائتلاف دولة القانون، النائب عن محافظة البصرة، خلف عبدالصمد، أن رئيس الائتلاف نوري المالكي رفض قبول أي منصب سيادي في المرحلة المقبلة.

ونفى عبد الصمد وجود خلافات كبيرة بين المالكي ورئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، مؤكدا وقوف ائتلاف المالكي مع العبادي لإنجاح حكومته المقبلة.

وقال رئيس كتلة الدعوة الإسلامية جناح المالكي لشبكة إرم : إن ”دولة القانون عقد اجتماعاً، مساء أمس، برئاسة رئيس الائتلاف نوري المالكي بحضور رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي وجميع قيادات الائتلاف“، مشيرة إلى أن ”الاجتماع لم يتطرق إلى تفاصيل بشان آلية توزيع الحقائب الوزارية“.

وأضاف أن ”المالكي رفض قبول أي منصب سيادي في المرحلة المقبلة“، لافتا إلى أن ”قيادات دولة القانون اختارت المالكي رئيسا للائتلاف في مجلس النواب“.

وتابع أن ”ائتلافها يقف مع رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي لتشكيل حكومته المقبلة وإنجاحها، فضلا عن إبعاد دور المحاصصة الحزبية واختيار الأكفاء في الكابينة الوزارية“.

وأكد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أمس الجمعة (15 آب 2014)، على دعم رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة، فيما ثمن القيادي بالائتلاف خضير الخزاعي خطوة المالكي التاريخية بتنازله عن الترشيح لرئاسة الوزراء.

كما أعلن المالكي، الخميس (14 آب 2014)، أنه لا يريد أي منصب حكومي، مؤكداً أنه استبعد خيار القوة لتفادي العودة إلى الحكم الدكتاتوري.

يذكر أن المرجعية الدينية دعت، أمس الجمعة (15 آب 2014)، الكتل السياسية في مجلس النواب إلى تحمل مسؤوليتها والتعاون مع رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي، وفيما أكدت على أهمية تشكيل حكومة كفوءة وقوية، شددت على ضرورة مكافحة الفساد الإداري والمالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com