البرلمان الليبي يدافع عن طلبه للتدخل الخارجي

البرلمان الليبي يدافع عن طلبه للتدخ...

البرلمان يقول إنه أقدم على هذه الخطوة "مضطرا" بهدف بسط الأمن في البلاد ومنع "تقسيمها" وليس استقواء بالخارج.

طرابلس- دافع مجلس النواب الليبي (أعلى سلطة سياسية في البلاد) الجمعة عن إصداره هذا الأسبوع قرارا يطالب المجتمع الدولي بالتدخل فورا لحماية المدنيين والمؤسسات الليبية، مؤكداً أنه أقدم على هذه الخطوة ”مضطرا“ بهدف بسط الأمن في البلاد ومنع ”تقسيمها“ وليس استقواء بالخارج.

وبعد انتقادات وجهت إليه بسبب اتخاذه هذا القرار، أعلن البرلمان في بيان أنه ”اضطر إلى إصدار هذا القرار الذي دعا مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة للتدخل مبدئيا في ليبيا وممارسة بعض من الضغوط على ذوي العلاقة بالنزاع في الداخل أو الخارج“.

وأضاف البيان أن القرار جاء ”لفرض الأمن وحماية المدنيين، ولم تكن الغاية منه الاستقواء بالأجنبي كما يروج البعض وتسوق له بعض وسائل الإعلام في حملات إعلامية غايتها بث الفتنة والتفريق بين أبناء الشعب الواحد“.

وتابع البرلمان الذي يعقد جلساته في مدينة طبرق الواقعة في أقصى الشرق الليبي أنه ”لن يكون هناك تدخل أجنبي على أرض ليبيا العزيزة إلا بغية حمايتها من العبث والتقسيم“، لافتا إلى أن ”مجلس النواب وممثلي الشعب الليبي يؤكدون على حرصهم على امن وأمان جميع الليبيين ووحدة تراب ليبيا“.

وكان البرلمان وهو أعلى سلطة في البلاد أقر الأربعاء قرارين يقضي احدهما بحل كافة المليشيات المسلحة، ويطلب الثاني من المجتمع الدولي التدخل الفوري لحماية المدنيين والمؤسسات الليبية.

وينص القرار على أن ”مجلس النواب الليبي يطالب هيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بالتدخل العاجل لحماية المدنيين ومؤسسات الدولة في ليبيا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com