سياسيون مصريون: الإخوان سيلجأون للتنظيم السري – إرم نيوز‬‎

سياسيون مصريون: الإخوان سيلجأون للتنظيم السري

سياسيون مصريون: الإخوان سيلجأون للتنظيم السري

المصدر: القاهرة- من جمال أبو الدهب

أكد عدد من السياسيين وقادة الأحزاب المصرية أن تظاهرات الإخوان في الذكرى الأولى لفض اعتصامي ”رابعة والنهضة“ هدفها نشر الفوضى بمصر والإيحاء بوجود حالة من عدم الاستقرار بالبلاد، مشيرين إلى أن الجماعة ستلجأ للتنظيم السري مثلما كانت في الماضي لعدم قدرتها على الحشد في المظاهرات.

وأكد السكرتير العام لحزب الوفد المستشار بهاء الدين أبو شقة، أن ”مظاهرات جماعة الإخوان الإرهابية في ذكرى ”رابعة“ نوع من الإفلاس السياسي الذي أصاب الجماعة“، مشيرا إلى أن ”قيادات الجماعة فقدت القدرة علي التنظيم، فلم يعودوا قادرين على الحشد كما كانوا من قبل، حيث أن الشعب المصري لم يعد متعاطفا معهم فقد لفظهم بعد أن ظهروا على حقيقتهم وكان كل همهم هو الوصول للسلطة“.

وقال أبو شقة، في تصريحات لـ“إرم“، إن تظاهرات الإخوان مجرد محاولة لإثبات تواجدهم في الشارع، بعد أن فقدوا جميع أوجه التأييد الشعبي خلال العام الماضي نظرا لأعمالهم التخريبية والإجرامية التي فعلوها بطول البلاد وعرضها.

وأضاف أبو شقة أن محاولة الإخوان لجر البلاد إلى موجة جديدة من العنف والفوضى ستفشل، مشيرا إلى أن الشعب المصري سوف ينتصر على الجماعات المتطرفة ويقيم دولته الديمقراطية التي يحكمها الدستور والقانون.

واتفق معه في الرأي عضو الهيئة العليا لحزب المؤتمر المصري محمد موسى، الذي أكد أن ”جماعة الإخوان الإرهابية فقدت كل شيء حتى المتعاطفين معها نظرا للأعمال الإرهابية والتخريبية التي يقومون بها والتي تهدف إلى نشر الفوضى وزعزعة الاستقرار بالبلاد، ولهذا فقدت الجماعة القدرة على حشد أنصارها، وهذا ما كان واضحا في تظاهراتهم، ويرجع ذلك أيضا إلى عودة هيبة الدولة المصرية من خلال رجال الجيش والشرطة وأيضا الشعب الذين يقفون لهم بالمرصاد“.

وأوضح موسى، في تصريحات خاصة لـ“إرم“ ، أنه لا يستبعد أن تلجأ جماعة الإخوان للعمل السري مرة أخرى بعد فقدها القدرة على الحشد لتنفيذ أعمال إرهابية كما كانت في الماضي، ”فمعروف عنهم أن أيديهم ملطخة بالدماء، والتاريخ خير شاهد على ذلك“.

من جانبه أشاد رئيس محكمة أمن الدولة المصري السابق المستشار عمرو عبد الرازق بالتواجد الأمني في مختلف شوارع وميادين مصر لرد اعتداءات جماعة الإخوان الإرهابية التي تحاول زعزعة أمن و استقرار البلاد في الذكرى الأولى لفض اعتصام الإخوان بميداني رابعة و النهضة.

وطالب عبد الرازق بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه من يتم ضبطه يقوم بسلوك إجرامي بقصد الإضرار بصورة مصر داخليا وخارجيا وإشاعة الفوضى، وهو ما يعاقب عليه قانون العقوبات المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com