أخبار

قوات ليبية تشتبك مع مسلحين من داعش قرب حقل الظهرة النفطي
تاريخ النشر: 03 فبراير 2018 16:24 GMT
تاريخ التحديث: 03 فبراير 2018 16:25 GMT

قوات ليبية تشتبك مع مسلحين من داعش قرب حقل الظهرة النفطي

قوات ليبية اشتبكت مع مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش وقتلت ثلاثة منهم قرب حقل الظهرة النفطي الذي تديره شركة الواحة.

+A -A
المصدر: رويترز

قال مسؤولون عسكريون اليوم السبت، إن قوات ليبية اشتبكت مع مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم داعش، وقتلت ثلاثة منهم قرب حقل الظهرة النفطي، الذي تديره شركة الواحة في جنوب شرق البلاد.

والواحة هي شركة مشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وثلاث شركات أمريكية، هي ”هيس“ و“ماراثون“ و“كونوكوفيليبس“.

والقوات التي تقوم بحماية المنشآت النفطية وعمليات شركة الواحة، موالية للحكومة المتمركزة بالشرق، في حين تتمركز الحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس.

وانزلقت ليبيا إلى صراعات منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، فجر مسلحون خط أنابيب لنقل النفط يتبع شركة الواحة ويضخ الخام لميناء السدر، مما تسبب في خفض مؤقت للإنتاج الليبي إلى نحو مئة ألف برميل يوميًا، وألقى مسؤولون باللائمة على إرهابيين دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

ويتسم الوضع الأمني في المنطقة بالضعف، وتقول مصادر إن مسلحين من تنظيم داعش يتواجدون بها منذ خسارتهم مدينة سرت بوسط ليبيا في 2016، التي كانت معقلهم الرئيسي في البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك