عاهل الأردن يدعو البرلمان إلى دورة استثنائية لتعديل الدستور

عاهل الأردن يدعو البرلمان إلى دورة...

الدورة ستبحث تعديلات في الدستور الأردني أهمها التعديل المقترح على تعيين قائد الجيش ومدير المخابرات، حيث تصبح صلاحية تعيينهما مناطة بالملك وحده.

المصدر: عمان- من حمزة العكايلة

دعا عاهل الأردن، الملك عبد الله الثاني الخميس، أعضاء البرلمان بشقيه النواب والأعيان للإنعقاد في دورة استثنائية ابتداءاً من الأحد المقبل 17 آب/اغسطس الجاري.

ويأتي انعقاد الدورة، لمناقشة عشرة قوانين على رأسها إجراء تعديل دستوري يتضمن حصر صلاحيات قائدي الجيش والمخابرات بالملك وحده والنص صراحة على إشراف الهيئة المستقلة للانتخابات على الانتخابات النيابية والبلدية.

وبموجب الإرادة الملكية الداعية لعقد الدورة، فإن جدول أعمالها يتضمن مناقشة عشرة قوانين أهمها مشروع تعديل الدستور الأردني، ومشروع قانون استقلال القضاء، ومشروع قانون الأحزاب السياسية، ومشروع قانون معدل لقانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة.

وفيما يتعلق بالتعديلات الدستوية التي سينظر بها البرلمان، فبموجب الدستور الأردني فإن عملية تعيين قائد الجيش ومدير المخابرات يوقع عليها من الملك بتنسيب من مجلس الوزراء، وفي التعديل المقترح تكون صلاحية تعيينهما مناطة بالملك وحده، والتعديل الثاني يتضمن إشراف وإدارة الهيئة المستقلة للانتخاب، للعملية الانتخابية المتعلقة بالبلديات، حيث كانت مهمتها سابقاً إجراء الانتخابات النيابية فقط.

وفي اجتماع عقده رئيس الوزراء عبد الله النسور الخميس مع رؤساء تحرير الصحف اليومية وعدد من الكتاب والصحفيين لشرح موجبات التعديلات الدستورية، أكد النسور أن الحكومة ستتقدم إلى البرلمان بمشروعين لتعديلين دستوريين يتعلق الأول بإسناد صلاحية تعيين قائد الجيش ومدير المخابرات العامة بجلالة الملك مباشرة وليس بتنسيب من رئيس الوزراء والوزير المختص، معللا ذلك بعدم إخضاع هذا التعيين للمضاربات السياسية حال الوصول إلى حكومات برلمانية حزبية، ما يستوجب إزالة أي تحفظات أو تخوفات من تسييس القوات المسلحة بحيث لا تتدخل في السياسة وفي الوقت نفسه لا تتدخل السياسة في شؤون القوات المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com