محاكمة زعيم حزب المؤتمر السوداني خلال يومين

محاكمة زعيم حزب المؤتمر السوداني خل...

إبراهيم الشيخ يواجه تهما تتعلق بتقويض النظام الدستوري، وإثارة الشعور بالتذمر بين القوات النظامية والتحريض على ارتكاب ما يخل بالنظام.

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

أكدت نيابة أمن الدولة السودانية عزمها تقديم رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض، إبراهيم الشيخ، للمحاكمة خلال يومين، فيما أعلنت عن إعادته من الخرطوم إلى سجن الفولة بولاية غرب كردفان.

واعتقل الشيخ منذ حزيران/ يونيو الماضي بعد ندوة جماهيرية في النهود، بولاية غرب كردفان، وجه خلالها انتقادات لقوات ما يعرف بـ“الدعم السريع“ التابعة لجهاز الأمن والمخابرات.

وكانت السلطات نقلت الشيخ إلى مستشفى في الخرطوم هذا الأسبوع، بعد تدهور صحته.

ويواجه رئيس حزب المؤتمر السوداني تهما تتعلق بتقويض النظام الدستوري، وإثارة الشعور بالتذمر بين القوات النظامية والتحريض على ارتكاب ما يخل بالنظام، والدعوة لمعارضة السلطة العامة بالعنف والقوة الجنائية، ونشر الأخبار الكاذبة، والإخلال بالسلام العام، وتشويه السمعة.

ونقلت وكالة السودان للأنباء ”سونا“ عن رئيس نيابة أمن الدولة، ياسر محمد، أن الاختصاصيين بمستشفى الشرطة في الخرطوم قرروا إجراء عملية جراحية للشيخ، إلا أنه رفض.

وبحسب حزب المؤتمر السوداني، فأن الشيخ رفض الخضوع لعملية جراحية بمستشفى تابع للشرطة في الخرطوم وشدد على ضرورة أن يختار طاقمه الطبي بنفسه لعدم ثقته في الأطباء الذين اختارتهم السلطات خوفا على سلامته الشخصية.

وفي السياق نفسه، عبرت هيئة الدفاع عن الشيخ الأربعاء، عن قلقها العميق إزاء أوضاع المتهم الصحية عقب ترحيله إلى معتقله بشمال كردفان، دون تلقي العلاج، وحمّلت وزير العدل، محمد دوسة، مسؤولية المماطلة في عدم إحالة البلاغ إلى المحكمة.

من جهته قال رئيس نيابة أمن الدولة، ياسر محمد، إن ”المتهم الآن بسجن الفولة بغرب كردفان والتي دارت وقائع البلاغ في إحدى محلياتها“، مشيرا إلى أن وضعه الصحي مستقر، وسيحال البلاغ إلى المحكمة المختصة في غضون اليومين المقبلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com