السودان تنقل مريم المهدي إلى سجن النساء

السودان تنقل مريم المهدي إلى سجن النساء

المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

نقلت السلطات السودانية نائبة رئيس حزب الأمة مريم المهدي إلى سجن النساء ولوحت بمحاكمتها قريباً.

وكشف وزير الدولة للإعلام السوداني ياسر يوسف أن الجهات المختصة ستتعامل وفقاً للقانون فيما يخص اعتقال نائبة رئيس حزب الأمة مريم المهدي، مؤكداً أن التعاطي مع القضية لن يخرج عن القوانين السارية والحاكمة في البلاد.

واعتقلت المهدي فور وصولها من فرنسا ليل الاثنين، واقتيدت من المطار إلى مباني جهاز الأمن السوداني، حيث خضعت للتحقيق وجرى ترحيلها لاحقاً إلى سجن النساء بأم درمان، دون أن يسمح لأحد من أفراد أسرتها بزيارتها.

ورفض القيادي في الحزب الحاكم مطالبة الصادق المهدي للوطني قبول إعلان باريس أو تخوين موقعي الإعلان.

وجدد المسؤول الإعلامي دعم حزبه لأطروحة الحوار، وقال إن الموجود بالداخل أكثر مما يبحثون عنه بالخارج، وأضاف: ”نعتقد أنهم كمن يستبدل الذي أدنى بالذي هو خير لأن المطروح الآن أعلى من سقف إعلانهم“.

يذكر أن رئيس حزب الأمة، الصادق المهدي ورئيس الجبهة الثورية السودانية مالك عقار وقعا إعلاناً في العاصمة الفرنسية باريس، التزمت الجبهة بموجبه بوقف العدائيات لمدة شهرين في جميع مناطق العمليات لمعالجة الأزمة الإنسانية ﻭﺑﺪﺀ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺻﺤﻴﺤﺔ ﻟﻠﺤﻮﺍﺭ ﻭﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻳﺔ.

وتعهد الطرفان، بحسب الإعلان الموقع بينهما، بعدم ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﻋﺎﻣﺔ ﻣﻘﺒﻠﺔ ﺇﻻ ﺗﺤﺖ ﻇﻞ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺍﻧﺘﻘﺎﻟﻴﺔ ﺗﻨﻬﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻭﺗﻮﻓﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳﺎﺕ ﻭﺗﺴﺘﻨﺪ ﺇﻟﻰ ﺇﺟﻤﺎﻉ ﻭﻃﻨﻲ ﻭﻧﺘﺎﺝ ﻟﺤﻮﺍﺭ ﺷﺎﻣﻞ ﻻ ﻳﺴﺘﺜني ﺃﺣﺪاً.

وترك الطرفان الباب موارباً أمام كل القوى الراغبة في الانضمام لإعلان باريس، واتفقا ﺃﻧﻪ ﻻ ﺗﻨﺎﻗﺾ ﺑﻴﻦ الحل السلمي الشامل ﻭﺍﻻﻧﺘﻔﺎﺿﺔ ﺍﻟﺴﻠﻤﻴﺔ ﻛﺨﻴﺎﺭ ﻣﺠﺮﺏ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة