”أطباء الجزائر“ يقاطعون مشاورات حكومية بسبب وزير الصحة (فيديو)

”أطباء الجزائر“ يقاطعون مشاورات حكومية بسبب وزير الصحة (فيديو)

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أدانت تنسيقية ”الأطباء المقيمين“ والمُحتجين في الجزائر، ما وصفته تهرّب وزير الصحة مختار حسبلاوي، من الاجتماع بهم، وتكليف ”بسطاء الموظفين“ في الوزارة لمحاورة ممثلي الأطباء المتظاهرين، لتحسين أوضاعهم.

وقرّر النقابيون الذين توجهوا، اليوم الثلاثاء، إلى مبنى وزارة الصحة الانسحابَ من المفاوضات بسبب غياب الوزير ”حسبلاوي“، وعدم جدّية المقترحات الحكومية بحسب تصريح حمزة بوطالب مسؤول الاتصال في التنسيقية لـــ“إرم نيوز“.

وقال بوطالب إنهم ”تفاجأوا لكون مقترحات اللجنة القطاعية المكلفة بملف الأطباء، بعيدة كل البعد عن المقترحات المقدمة ضمن أرضية المطالب المرفوعة سابقًا للحكومة“، موضحًا أن الجهة التي كلّفها الوزير بإنابته ”لم تُوفّق بتاتًا في عرض المقترحات بشكل يقبل النقاش والتفاوض“.

وزعم الطبيب النقابي أن السلطات طلبت من ممثلي الأطباء المحتجين إجراء لقاءات تشاورية بشكلٍ منفصلٍ، ما يتطلب بحسبه 24 جلسة لمناقشة مطلب إلغاء الخدمة الوطنية وحده، دون احتساب جلسات مناقشة بقية المطالب، وأبرزها إلغاء شرط الخدمة العسكرية لمزاولة مهامهم، وتحسين ظروفهم المهنية، والاجتماعية ”المتردية“، وفق شكاويهم.

 وفي غضون ذلك، تظاهر اليوم مئات الأطباء أمام المستشفى الجامعي المركزي ”مصطفى باشا“ في قلب العاصمة الجزائرية، للأسبوع الحادي عشر على التوالي، بغرض الضغط على الحكومة، ووضعها أمام الأمر الواقع، مع تهديدهم بتصعيد الاحتجاج، ونقلهم للتظاهر إلى رئاسة الحكومة.

وفرضت وزارة الداخلية الجزائرية تعزيزات أمنية مشددة على مداخل العاصمة ومسالكها، ومحيط المستشفى المركزي لمحاصرة مظاهرة الأطباء، ومنع سيرهم في شوارع مدينة الجزائر، بينما شهدت حركة السير شللًا بسبب إجراءات الشرطة، وإغلاق بعض المحاور الرئيسة في وجه المارة وسائقي المركبات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com