السعودية تنفي وجود قوات أجنبية لحماية أراضيها

السعودية تنفي وجود قوات أجنبية لحما...

الأميرمتعب بن عبد الله يحذر "التنظيمات الإرهابية" من الاقتراب وتهديد حدود بلاده.

الرياض– نفى الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني السعودي، وجود قوات باكستانية أو مصرية للذود عن البلاد، مؤكد أن ”السعودية لديها المقدرة والإمكانات الكافية للدفاع عن أراضيها“.

وزاد الحرس الوطني السعودي عتاده العسكري على الحدود الشمالية للبلاد المتاخمة لحدود العراق الذي شهد في الآونة الأخيرة اضطرابات أمنية خطيرة.

وفي سياق متصل، حذر الأمير متعب التنظيمات الإرهابية من الاقتراب وتهديد حدود بلاده وقال: ”من الأفضل ألا يقتربوا من الحدود السعودية لأنهم لن يجدوا خيرا“.

وأكد الأمير متعب، لدى تفقده قوة الحرس الوطني التي عادت لمعسكراتها في عرعر، أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين اقتضت على أن يعود رجال الحرس الوطني إلى الرياض ليحل بدلا عنهم زملاؤهم في وزارة الدفاع، وجاء الواجب اليوم ليعيد تلك القوة إلى معسكراتها الموجودة.

وأضاف ”إن الحرس الوطني يلبي النداء والواجب الوطني في أي وقت للحفاظ على أراضي المملكة، وسيستعين أيضا بكل أسلحته بما فيها قوة طيران الحرس الوطني لأداء واجبه في الدفاع عن البلاد وحماية مقدراتها ومكتسباته“.

وذكر الأمير متعب بن عبد الله، أنه لن يمانع في أي قرار يصب في مصلحة المواطن السعودي، تعليقا على الدراسة التي تجري حاليا بين وزارته وبعض الجهات الحكومية حول بعض الأراضي التي تملكها وزارة الحرس الوطني وإمكانية توليها لمشاريع إسكان للمواطنين.

ولفت إلى أن سكان المملكة الـ27 مليون من الرجال والنساء هم عسكريون وعسكريات يذودون عن الوطن ويدافعون وأولهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، مضيفا بأن المرأة السعودية تعمل في مستشفيات الحرس الوطني وإذا حدث والتحقت بالقطاع العسكري في الحرس فإن ذلك لن يكون غريبا

وأشار الأمير متعب، إلى وجود تنظيمات مشبوهة تعمل وتدار من الخارج وتحاول تنفيذ مخططاتها داخل السعودية بهدف زعزعة الأمن وزرع الفتنة والغزو الفكري للشباب السعودي“ حسبما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط .

وأضاف ”إن مهمة التصدي لتلك التنظيمات واجب الجميع خصوصا العلماء والدعاة وقادة الرأي كل في موقعه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com