برلمانية أردنية تقتحم مركزاً أمنياً وتدهس شرطياً

برلمانية أردنية تقتحم مركزاً أمنياً...

ميسر السردية تقوم بإخراج عمها من مركز أمن "صبحا وصبيحة" بالقوة في مدينة المفرق شمال عمان، على إثر توقيفه بسبب مشاجرة.

المصدر: عمان- من حمزة العكايلة

أقدمت النائب في البرلمان الأردني ميسر السردية على فعل غير مسبوق بقيامها بإخراج أحد أعمامها من مركز أمن ”صبحا وصبيحة“ بالقوة في مدينة المفرق 60 كم شمال العاصمة الأردنية، على إثر توقيفه بعد مشاجرة أصيب خلاها ثلاثة أشخاص.

وقالت مصادر أمنية لـ إرم إن السردية وبعد أن دخلت للمركز الأمني وإحضار عمها إلى مكتب مدير المركز الأمني استقلت سيارتها على الفور بجانب عمها، وخرجت من البوابة الرئيسية بسرعة فائقة، ما تسبب في دهس أحد رجال الشرطة المناوبين على البوابة، ليصاب برضوض وكسور خفيفة، ووصفت حالته بالمتوسطة.

وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقاً بالحادثة، ليتسنى لها القيام بالإجراءات القانونية المناسبة الممكن اتخاذها بحق النائب، بخاصة أنها تتمتع وفق الدستور الأردني بالحصانة.

وبحسب الدستور الأردني فإنه يمكن توقيف النائب ومحاكمتها في هذا التوقيت بخاصة أن البرلمان غير منعقد الآن وهو في إجازة منذ العاشر من رمضان الماضي، وفي حال الدعوة لاجتماع البرلمان تعود الحصانة للنائب الأمر الذي سيحول دون استمرار محاكمتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com