عباس: نرغب بوسطاء سلام أوروبيين وعرب بدلًا من أمريكا – إرم نيوز‬‎

عباس: نرغب بوسطاء سلام أوروبيين وعرب بدلًا من أمريكا

عباس: نرغب بوسطاء سلام أوروبيين وعرب بدلًا من أمريكا

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، في اتصال هاتفي مع زعيمة حزب ”ميرتس“ اليساري المعارض، ذيهافا جلؤون، الجمعة، استعداد السلطة للدخول بمفاوضات جديدة مع الجانب الإسرائيلي، وأنها لم ترغب إطلاقًا في الانسحاب من المحادثات.

ونشر الموقع الإلكتروني للقناة الإسرائيلية العاشرة وصحيفة ”معاريف“، السبت، جانبًا من المحادثة، التي أكد خلالها عباس من جديد على ”رغبته في إبعاد الإدارة الأمريكية عن دور الوسيط في عملية السلام، والاستعانة بوسطاء آخرين على رأسهم الاتحاد الأوروبي والرباعية الدولية والدول العربية“.

ونقل موقع ”معاريف“ عن عباس قوله لجلؤون: إنه ”لا يمكن أن تلعب أمريكا دور الوسيط بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية“، مضيفًا: ”سنطالب بدخول وسطاء آخرين، وسطاء أوروبيين مع الرباعية والدول العربية، نريد وسيطًا عادلًا“.

كما نقلت الصحيفة عن رئيس السلطة الفلسطينية قوله: إن ”اتفاق أوسلو مات، بينما التعاون الأمني لم يجمّد رغم أن إسرائيل لا تنفذ تعهداتها، ننتظر لنرى إذا كان بالإمكان إجراء مفاوضات بوجود وسيط عادل“.

وذكر عباس أن ”ترامب كان قد وعده خلال بعض النقاشات أن تلك الصفقة ستكون مُرضية للجميع وستنهي الصراع“، مضيفًا: ”بعد ذلك جاءت هذه المفاجأة السيئة“، في إشارة إلى إعلان ترامب الأخير بشأن القدس.

وشدد أبو مازن على استعداد السلطة للدخول في مفاوضات، قائلًا: ”للأسف لم يقترح أي طرف حاليًا إجراء مفاوضات، لا سيما الطرف الأمريكي الذي يريد حاليًا معاقبتنا“، في إشارة إلى تهديدات ترامب بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية.

بدورها، رأت زعيمة حزب ”ميرتس“، ذيهافا جلؤون، أن ”اليمين الإسرائيلي والأمريكي يقودان المنطقة إلى واقع عنيف وكارثي“، لافتة إلى أن ”ذلك سيؤدي إلى فقدان الثقة بين إسرائيل والفلسطينيين بشكل كامل“، مؤكدة على أن ”حل الدولتين هو الحل الوحيد الواقعي، لكن غياب زعامة إسرائيلية شجاعة يقوّض التوصل إلى هذا الحل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com