عون يشدد على الدور الأممي لمنع إسرائيل من بناء جدار على حدود لبنان الجنوبية – إرم نيوز‬‎

عون يشدد على الدور الأممي لمنع إسرائيل من بناء جدار على حدود لبنان الجنوبية

عون يشدد على الدور الأممي لمنع إسرائيل من بناء جدار على حدود لبنان الجنوبية

المصدر: الأناضول

شدّد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الجمعة، على أهمية الدور الذي يجب أن تلعبه الأمم المتحدة، لمنع إسرائيل من بناء جدارها الإسمنتي على طول الحدود الجنوبية اللبنانية، قبل تصحيح النقاط الـ13 المتحفظ عليها بشأن ”الخط الأزرق“.

و“الخط الأزرق“، هو الخط الفاصل الذي رسمته الأمم المتحدة بين لبنان من جهة وإسرائيل وهضبة الجولان المحتلة من جهة أخرى، في الـ7 من شهر يونيو/حزيران 2000.

وجاء حديث عون، عقب لقائه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، ميروسلاف جنكا، في قصر بعبدا شرق بيروت، وفق بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

وقال عون، إن ”لبنان يعلق أهمية كبرى على الدور الذي يحب أن تلعبه الأمم المتحدة لمنع إسرائيل من بناء الجدار الاسمنتي“.

ولفت إلى أن ”التداعيات التي يمكن أن يسببها مضي إسرائيل في بناء الجدار، على الأمن والاستقرار في الجنوب (اللبناني)“.

وشدد عون، على أن ”الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة لقرار مجلس الأمن 1701، تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولية إلزام إسرائيل بوقف هذه الانتهاكات“.

وأشار إلى أن لبنان التزم بتنفيذ القرار بكل بنوده، ولم يحصل أي خرق من جانبه منذ إقراره في 2006 (الحرب الإسرائيلية على لبنان)“.

بدوره، شدد جنكا، على أن ”الأمم المتحدة حريصة على استمرار الاستقرار والهدوء على الحدود الجنوبية“.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة ”باشرت اتصالاتها مع إسرائيل لمعالجة قضية الجدار الإسمنتي“.

وكشف جنكا، عن اجتماع سيعقد بداية شهر فبراير/شباط المقبل لأعضاء اللجنة العسكرية الثلاثية (إسرائيل، ولبنان، والأمم المتحدة)، في بلدة الناقورة (مركز قيادة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان ”يونيفل“)، لبحث المسألة.

وأكد أن الأمم المتحدة ”متمسكة بتطبيق القرار الأممي 1701″، وأنه سوف ينتقل إلى جنوب لبنان ”لمعاينة الوضع ميدانيًا، بالتنسيق مع اليونيفيل العاملة هناك“.

وفي شهر أغسطس/آب 2006، تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار 1701، الذي يدعو إلى وقف كامل للعمليات القتالية في لبنان، عقب الحرب الإسرائيلية على الجنوب اللبناني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com