بعد إعدام 10 أشخاص.. دول غربية تلّوح بمعاقبة ”منتهكي حقوق الإنسان“ في ليبيا – إرم نيوز‬‎

بعد إعدام 10 أشخاص.. دول غربية تلّوح بمعاقبة ”منتهكي حقوق الإنسان“ في ليبيا

بعد إعدام 10 أشخاص.. دول غربية تلّوح بمعاقبة ”منتهكي حقوق الإنسان“ في ليبيا

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

أدانت حكومات الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا، ”إعدام 10 أشخاص خارج نطاق القضاء كردٍ انتقامي على الهجمات“ في بنغازي.

ولوحت حكومات الدول الأربع، بـ“اتخاذ الإجراءات المناسبة ضد الضالعين في انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي“، وفقًا لبيان نشرته السفارة الأمريكية بطرابلس مساء الخميس.

وأشار البيان إلى أن ”الجاني هو محمود مصطفى الورفلي الرائد في الجيش الوطني الليبي“.

وطالبت الأمم المتحدة في وقت سابق، بتسليم الورفلي ”فورًا“ إلى محكمة الجنايات الدولية، مشيرة إلى أنها ”رصدت على الأقل 5 حالات إعدام بإجراءات موجزة ارتكبها أو أمر بها الورفلي في 2017″، وفقًا لما نقلته البعثة الأممية في ليبيا.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أيام، صور الورفلي وهو يعدم 10 أشخاص مقيدين ومعصوبي العينين ويرتدون ملابس زرقاء، وذلك رميًا بالرصاص على رؤوسهم.

وكان الورفلي نفذ العام الماضي عدة إعدامات لعناصر تابعين وموالين لـ“مجلس شورى بنغازي“.

وشهدت بنغازي الثلاثاء، تفجيرين لسيارتين مفخختين أمام مسجد بيعة الرضوان بمنطقة 602 بالسلماني الشرقي، راح ضحيتهما أكثر من 34 قتيلًا، ونحو 71 جريحًا معظمهم من المدنيين، بحسب إحصائية لمستشفى الجلاء والمركز الطبي بالمدينة.

وكانت المدعية العامة في الجنائية الدولية فاتو بنسودا دعت في 13 أيلول/ سبتمبر الماضي، إلى اعتقال الورفلي، وقالت إنه ”متهم بارتكاب جرائم قتل“، وطلبت تسليمه فورًا بعد صدور مذكرة توقيف بحقه في 15 آب/ أغسطس الماضي، للاشتباه في تورطه بمقتل 33 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com