انتخاب "إمرأة" كنائبة للحركة الإسلامية بالمغرب

انتخاب "إمرأة" كنائبة للحركة الإسلا...

حركة الإصلاح والتوحيد الإسلامية تنتخب فاطمة النجار كنائبة ثانية لرئيس الحركة وتعد هذه الخطوة الأولى من نوعها في المغرب بتمثيل المرأة في الحركات الإسلامية.

المصدر: الرباط - من سكينة الطيب

انتخبت إمرأة لأول مرة في تاريخ الحركات الإسلامية بالمغرب نائبة لرئيس حركة الإصلاح والتوحيد الإسلامية الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود الحكومة حالياً في المغرب.

وجاء انتخاب القيادية فاطمة النجار نائبة ثانية لرئيس الحركة بعد أن اقترحها الرئيس المنتخب عبد الرحيم شيخين، وصادق الجمع العام الخامس للحركة على هذا الاقتراح اليوم الأحد، في خطوة تنذر بثورة غير مسبوقة في الحركات الإسلامية التي لطالما همشت النساء.

وبعد جولات التصويت الثلاث فاز الشيخي برئاسة الحركة وحصل على 296 صوت بنسبة بلغت 55 بالمائة، متفوقا على أحمد الريسوني وسعد الدين العثماني وأوس الرمال ومولاي عمر بنحماد.

ويعتبر الرئيس الجديد عبد الرحيم الشيخي، ثالث اسم ينتخب على رأس ”التوحيد والإصلاح“، بعد أحمد الريسوني، الذي يعد أول مسؤول على الحركة بعد تأسيسها عام 1996، ومحمد الحمداوي الذي شغل هذا المنصب في ولايتين متتاليتين.

وحضر المؤتمر الوطني لحركة التوحيد والإصلاح الذي نظم تحت شعار ”الإصلاح تعاون ومسؤولية“، وفود من السعودية والجزائر وتونس وفلسطين والصومال وتركيا ومالي والسنغال وتمثيليات أخرى من أوربا وأمريكا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com