كولر يستدعي مساهل وبوريطة في جولة جديدة حول ملف الصحراء الغربية

كولر يستدعي مساهل وبوريطة في جولة جديدة حول ملف الصحراء الغربية

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

كشف المتحدث الرسمي باسم هيئة الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، أن المبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء الغربية، هورست كولر، قرّر تنظيم جولة جديدة من المباحثات حول النزاع المغربي-الصحراوي، في برلين، خلال الشهرين الجاري والداخل.

ووجه كولر الدعوة إلى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، والأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي التي تتنازع مع الرباط حول الإقليم الصحراوي، إضافة إلى وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، ونظيره الموريتاني إسلكو ولد إزيد بيه .

وقال مساهل إنّ بلاده مُتمسكة بالدفاع عن ”حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بنفسه عبر استفتاء برعاية أممية“، بينما سبق لبوريطة أن طالب الجزائر بالنأي بنفسها عن الخلاف حول قضية الصحراء، والتي تصرّ الرباط على أن ”الأقاليم الجنوبية“ جزء من وحدتها الترابية.

وعُيّن الرئيس الألماني السابق هورست كوهلر مبعوثًا شخصيًا لأنطونيو غوتيريس إلى الصحراء الغربية، خلفًا لسابقه الأمريكي كريستوفر روس، والذي قضى 8 سنوات بمنصبه دون إحراز أيّ تقدم بالنزاع التقليدي بين البوليساريو والرباط.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء الغربية العام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، لينزلق الخلاف بين المغرب وجبهة البوليساريو إلى نزاع مسلح، استمر حتى العام 1991، وتوقف بتوقيع هدنة لوقف إطلاق النار.

وفي 27 فبراير/شباط 1976، أعلنت جبهة البوليساريو قيام ”الجمهورية العربية الصحراوية“ التي تتلقى دعمًا واضحًا وصريحًا من الجزائر وهي عضو بالاتحاد الأفريقي وتحضر أشغاله وتشارك في نشاطاته الدولية والإقليمية إلى جانب المغرب التي التحقت قبل شهور فقط بهذه المنظمة القارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com