الجيش الجزائري يفشل محاولات تهريب أسلحة لليبيا وتونس

الجيش الجزائري يفشل محاولات تهريب أ...

القوات الجزائرية تواصل استنفارها على الحدود مع ليبيا وتونس وتحبط العديد من محاولات تهريب الأسلحة والذخائر والمعدات الحربية الثقيلة.

المصدر: الجزائر- من أنس الصبري

تمكن الجيش الجزائري بالتنسيق مع مصالح الدرك و الجمارك على الحدود مع ليبيا وتونس، من جحز أزيد من 500 قطعة سلاح، إضافة لعشرات الألاف من الذخيرة و الخراطيش الحربية، خلال الأشهر الستة الماضية.

و أوضحت مصادر موثوقة لـ ”إرم“ ان أكبر عملية في الحصيلة تلك، المنفذة على الشريط الحدودي مع ليبيا، تمكنت قوات الجيش الجزائري خلالها، إلى جانب القضاء على 9 إرهابيين، من استرجاع 12 بندقية آلية من نوع كلاشنيكوف، قاذف صاروخي ”ار. بي. جي“، بندقية صيد، منظومة إطلاق قنابل، 11 قذيفة.

وضبط خلال العملية أيضا، 13 قنبلة يدوية، ثلاثة صناديق معبأة بذخيرة خاصة بالرشاش ”اف. ام“، صندوق ذخيرة خاصة بالرشاش ”12,7مم“، أربعة ألغام مضادة للدبابات، 20 مخزن ذخيرة خاص بسلاح كلاشنيكوف، خمسة هواتف نقالة، جهاز ملاحة ”جي. بي. اس“، صفيحة طاقة شمسية، جهاز إعلام آلي محمول، بالإضافة إلى ثلاث سيارات رباعية الدفع، ودراجتين ناريتين..

و أضاف المصدر، أنه خلال دورية على مستوى الحدود مع ليبيا و تونس، تم في عملية أخرى، توقيف سيارة رباعية الدفع على متنها شخصان من جنسية جزائرية، معبأة بكمية معتبرة من الأسلحة والذخيرة الحربية، تتمثل في قاذف صاروخي،رشاشان ”اف. ام“، بندقية آلية من نوع كلاشنيكوف، 7 قذائف خاصة بـ“ار. بي. جي“، جهاز للاتصال من نوع ثريا، 2 هواتف نقالة، و5496 رصاصة من مختلف العيارات.

و اوضح المصدر أن الجيش الجزائري تمكن على الحدود مع تونس من توقيف 4 أشخاص ينشطون ضمن شبكة دولية لدعم وإسناد الجماعات الإرهابية المسلحة والمتاجرة بالأسلحة الحربية، من بينهم شخصان من جنسية تونسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com