إضراب عام في الضفة الغربية رفضًا لقرار ترامب بشأن القدس

إضراب عام في الضفة الغربية رفضًا لقرار ترامب بشأن القدس

المصدر: الأناضول

عمّ الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، جميع مناحي الحياة في الضفة الغربية المحتلة، احتجاجًا على القرار الأمريكي بشأن مدينة القدس، ورفضًا لزيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للمنطقة.

وأغلقت المحال التجارية أبوابها، وتوقفت حركة السير بين المدن والبلدات الفلسطينية، وتعطل الدوام في المؤسسات الخاصة والعامة والشركات والبنوك، كما تعطلت الحياة التعليمية في عدد كبير من البلدات والمدن بسبب انضمام نقابة المواصلات للإضراب.

وكانت القوى والفصائل الفلسطينية دعت، في بيان لها الأحد الماضي، إلى الإضراب العام والشامل في جميع مناحي الحياة، مستثنية قطاعي التعليم والصحة، احتجاجًا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، ورفضًا لزيارة ”بنس“ للمنطقة.

ودعت الفصائل إلى التجمع عند الساعة الثانية عشرة من منتصف اليوم، وسط المدن، والانطلاق بمسيرات حاشدة وصولاً لنقاط الاشتباك مع الجيش الإسرائيلي.

وأغلق شبان، صباح اليوم، عددًا من الطرقات في الضفة الغربية، ومنعوا المركبات من المرور.

ووصل نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أول أمس، إلى إسرائيل ضمن جولة له بالشرق الأوسط، وتستثني الزيارة أراضي السلطة الفلسطينية، التي قررت مقاطعتها، رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، في 6 ديسمبر 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة