مؤيدون للمالكي يتظاهرون في بغداد لدعم ترشحه لولاية ثالثة

مؤيدون للمالكي يتظاهرون في بغداد لد...

المشاركون يعتبرون أن مظاهراتهم "محاولة للحفاظ على مستقبل العملية السياسية ومشروع الديمقراطية" في البلاد.

بغداد –تظاهر عدد من مؤيدي رئيس الوزراء المنتهية ولايته، نوري المالكي، في ساحة الفردوس، وسط العاصمة بغداد، ظهر اليوم السبت، حاملين شعارات مطالبة باستمراره في منصبه لولاية ثالثة، حسب مراسل الأناضول وشهود عيان.

وفي شعارات رفعوها وهتافات رددوها، اعتبر المشاركون في الفاعلية أن مظاهراتهم ”محاولة للحفاظ على مستقبل العملية السياسية ومشروع الديمقراطية“ في البلاد.

وترفض كيانات سياسية وممثلين للسنة ترشيح المالكي للولاية الثالثة، متهمين إياه بـ“ممارسة سياسات اقصائية وتهمشية، والانفراد بالسلطة“.

وفي وسط المتظاهرين، وقف طفل يدعى نور الدين (9 سنوات)، حاملا لافتة كتب عليها ”المالكي خيارنا“، وقال حينما اقترب منه مراسل الأناضول وبدأ يتحدث معه، ”أريد أن يبقى المالكي رئيسا حتى يأخذ بثأر أبي الذي قتل في الأنبار (غرب) على أيدي عناصر داعش (يقصد تنظيم الدولة الإسلامية)“.

يذكر أن ائتلاف المالكي حصل في الانتخابات التشريعية التي جرت في 30 من أبريل/ نيسان على 96 مقعدا بفارق كبير عن منافسيه الرئيسيين من الشيعة وهما: حركة مقتدى الصدر والمجلس الأعلى الاسلامي العراقي اللذين حصلا سويا على 57 مقعدا.

ومنذ نحو شهرين، يشن مسلحون سنة، يتصدرهم تنظيم ”الدولة الإسلامية“، هجوما واسعا على مناطق بشمال وشرق وغرب العراق، ما أفضى إلى سيطرتهم على مناطق واسعة بمحافظات نينوي وصلاح الدين وديالي، وإعلانهم قيام ”خلافة“ إسلامية فيها بجانب مناطق تخضع لهم بشمال وشرق سوريا، ما تعتبره حكومة العراق ”هجوما إرهابيا“، وترى قيادات سنية أنها ”ثورة شعبية ضد ظلم وطائفية الحكومة المركزية التي يتصدرها الشيعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com