حكومة الثني تقلص عدد الموظفين في ظل أزمتها المالية

حكومة الثني تقلص عدد الموظفين في ظل أزمتها المالية

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أوعز رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني، بتقليص 30% من الموظفين في العديد من الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية.

وعزا الثني قراره، وفق نسخة من كتاب وصل ”إرم نيوز“، إلى ”الأزمة المالية التي تمر بها حكومته، وشح الموارد المالية، التي تكاد أن تكون معدومة، والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى عجز الحكومة عن تأمين الرواتب“.

وأكد الكتاب -الموجه للوزراء والمكلفين بتسيير أعمال بعض الوزارات، ورؤساء الهيئات والمؤسسات والمصالح العامة- أن ”رواتب شهر آذار/ مارس لن تصرف إلا بعد التقليص“.

وقال المحلل الاقتصادي أحمد الخميسي، إن ”حكومة الثني لا تملك أموالًا، وتغطي نفقاتها عبر سلف مالية من المصارف التجارية، الأمر الذي يؤكد صعوبة وضعها المالي“.

وأوضح في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”معظم رواتب موظفي الدولة، تدفع من خلال وزارة المالية التابعة لحكومة الوفاق، واستنادًا إلى الرقم الوطني، الذي لا يسمح للمواطن بأن يشغل وظيفتين حكوميتين في نفس الوقت“.

ولفت الخميسي إلى أن ليبيا ”اتخدت إجراءات للتقشف منذُ عام 2015، وذلك بسبب شح الموارد المالية في البلاد“، مشيرًا إلى أن ”المتعاونيين  في الوظائف الحكومية  لم يتقاضوا مكافآتهم المالية منذ 3 أعوام“.

وحذر الخميسي من ”انهيار حتمي“ في حال عدم توحيد المؤسسات الحكومية، وعلى رأسها البنك المركزي لغايات توحيد الإنفاق، فضلًا عن الشروع بإصلاحات نقدية ومالية مسبقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com