مصر.. إحالة أوراق 14 قياديا إخوانيا للمفتي

مصر.. إحالة أوراق  14 قياديا إخواني...

محكمة جنايات الجيزة تحيل أوراق بديع و البلتاجي و حجازي بالإضافة إلى 11 قياديا إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي وتحديد جلسة 30 أغسطس للحكم النهائي بشأن اتهامهم بقضية "أحداث الاستقامة".

المصدر: القاهرة- من محمود صبري

قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، بإحالة أوراق المرشد العام لجماعة الإخوانمحمد بديع ، ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي بالإضافة الى 11 قياديا بالجماعة إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي وتحديد جلسة 30 الشهر الجاري للحكم النهائي بشأن اتهامهم بالقضية المعروفة إعلامياً بـ“أحداث الاستقامة“.

وكشفت التحقيقات التي أشرف عليهاالمحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة،المستشار ياسر التلاوي، وجرت برئاسة رئيس نيابة قسم الجيزة،المستشار حاتم فاضل، أن المتهمين تسببوا في مقتل 10 أشخاص وإصابة 20 آخرين جراء ارتكابهم للجرائم المنسوبة إليهم.

وجاء بأمر الإحالة أن المتهمين من الأول إلى الثامن، وفقا لترتيبهم المذكور والوارد بأمر الإحالة – دبروا تجمهرا مؤلفا من أكثر من شخص، الغرض منه ارتكاب جرائم القتل العمد، والتخريب، والإتلاف العمد للممتلكات، والتأثير على رجال السلطة العامة في أدائهم لأعمالهم.

وأشار أمر الإحالة إلى أن المتهمين من التاسع وحتى الأخير ( الـ 14 ) اشتركوا في تجمهر من شأنه أن يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض من ورائه ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والإتلاف العمد للممتلكات العامة والخاصة، والتأثير على رجال السلطة العامة عبر استعمال القوة والعنف معهم حال حمل المتهمين لأسلحة نارية وبيضاء نفاذا لهذا الغرض.

وأضاف قرار الاتهام أن المتهمين استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف، بأن تجمعوا وآخرون من أعضاء الجماعة والموالون لهم في مسيرات عدة بمحيط مسجد الاستقامة بالجيزة، حال حمل بعضهم لأسلحة نارية وبيضاء، كما خربوا وآخرون مجهولون أملاكا عامة مخصصة لمصالح حكومية، والمتمثلة في نقطة مرور ومبنى الشرطة العسكرية بالجيزة، بأن قام المتهمون بإلقاء قنابل المولوتوف بداخلها، وأضرموا فيها النيران، وكان لذلك تنفيذا لغرض إرهابي، وبقصد إحداث الرعب بين الناس.

وأشار قرار الاتهام إلى أن المتهمين من التاسع وحتى الأخير قاموا أيضا بإتلاف أموال ثابتة ومنقولة لا يمتلكونها، والمتمثلة في الحانوت المملوك لشركة الأزياء الحديثة، ومقر بنك الإسكندرية بميدان الجيزة، مما ترتب عليه جعل صحة وسلامة وأمن الناس في خطر.. كما أنهم حازوا وأحرزوا بالذات وبالواسطة أسلحة نارية مما لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها والمتمثلة في بنادق آلية وأسلحة نارية غير مششخنة (بنادق خرطوش) بغير ترخيص، كما أنهم حازوا وأحرزوا ذخائر مما تستعمل على الأسلحة سالفة البيان.

والمتهمون هم: محمد بديع عبد المجيد سامى 71 سنة “ طبيب بيطرى “ والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين “ محبوس ، ومحمد محمد البلتاجي 50 سنة “ مدرس بطب الازهر محبوس، وعصام الدين محمد حسين العريان 55 سنة “ طبيب بشرى “ محبوس ، وعاصم عبد الماجد 54 سنة رئيس مجلس إدارة بالشركة العربية للقنوات الفضائية وعضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية “ هارب “ ، وصفوت حموده حجازي رمضان 59 سنة “ محبوس ”، وعزت صبرى حسن يوسف جوده 56 سنة طبيب بمستشفى أم المصريين “ هارب ”، وأنور على حسن شلتوت 49 سنة صاحب مغسلة الهدى “ هارب “ ، والحسيني عنتر محروس وشهرته (يسري عنتر) 54 سنة “ محبوس “ ، وعصام رجب عبد الحفيظ رشوان 36 سنة مؤذن مسجد بوزارة الاوقاف “ محبوس ، “ ومحمد جمعه حسين حسن 38 سنة مساعد موزع بالادارة العامه للبريد “ محبوس ”، وعبد الرازق محمود عبد الرازق 36 سنة “ هارب ”، وعزب مصطفى مرسي ياقوت53 سنة عضو مجلس شعب سابق “ هارب “ ، وباسم كمال أحمد عودة 43 سنة (وزير التموين السابق) محبوس ، ومحمد علي طلحة رضوان 56 سنة “ هارب “ ..

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com