الدولة الإسلامية تعزز مكاسبها شمال العراق

الدولة الإسلامية تعزز مكاسبها شمال...

مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" يستولون على ثلاث بلدات عراقية هي مخمور وتلكيف والكوير إضافة إلى مدينتين مسيحيتين في الموصل.

بغداد – قال شهود إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية عززوا مكاسبهم في شمال العراق اليوم الخميس واستولوا على ثلاث بلدات بعدما فر السكان الخائفون.

وفي أحدث تقدم قال شهود إن مسلحي الدولة الإسلامية استولوا على مخمور وبلدة تلكيف التي يغلب على سكانها المسيحيون فضلا عن بلدة الكوير.

كما سيطر تنظيم ”الدولة الإسلامية“ على مدينتين مسيحيتين بمحافظة نينوى، شمالي العراق، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي و“البيشمركة“ منها، بحسب سكان من المدينتين.

ولفت السكان إلى أن عناصر من ”الدولة الإسلامية“ دخلوا فجر اليوم إلى قرقوش وبرطلة بعد انسحاب القوات الحكومية والبيشمركة وبدؤوا بإطلاق التكبيرات من بعض المساجد الموجودة فيها احتفالاً بـ“النصر“، مشيرين إلى أن آلاف العوائل التي تنتمي للأقليات الدينية والعرقية من المسيحيين والإيزيديين والشبك نزحت من المدينتين وتوجهت إلى مناطق بسهل نينوى وإلى مدن داخل إقليم شمال العراق.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن قيام خلافة في أجزاء يسيطر عليها في العراق وسوريا واشتبك مع القوات الكردية الأربعاء في بلدة مخمور قرب أربيل عاصمة إقليم كردستان شبه المستقل.

ويأتي التقدم بعدما ألحق المسلحون السنة هزيمة مخزية بالقوات الكردية بالشمال في مطلع الأسبوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com