أخبار

خلال جلسة لمجلس الأمن.. فرنسا تدعو لإعادة النظر بالاتفاق السياسي الليبي
تاريخ النشر: 17 يناير 2018 22:05 GMT
تاريخ التحديث: 17 يناير 2018 23:16 GMT

خلال جلسة لمجلس الأمن.. فرنسا تدعو لإعادة النظر بالاتفاق السياسي الليبي

أكد مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة أن تدهور الوضع الأمني في ليبيا يؤدي لتدهور الوضع الإنساني والاقتصادي.

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دعا مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، إلى إعادة النظر في الاتفاق السياسي الليبي، على الرغم من أنه الاتفاق الشرعي الوحيد للعملية السياسية.

وقال ديلاتر خلال كلمة له في جلسة مجلس الأمن بشأن ليبيا، يوم الأربعاء، إنه ”يتوجب على كل الأطراف الالتزام بالعملية الدستورية“، لافتًا إلى أن ”المؤتمر الوطني الشامل سيكون حاسمًا لأن كل الليبيين سيشاركون فيه“.

وشدد على أنه ”من الضروري إجراء الانتخابات في البلاد لأنها ستسمح لكل الليبيين بالتعبير عن رأيهم“، مشيرًا إلى أنه ”يتوجب على المجتمع الدولي دعم خطة المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة لإنجاح الانتخابات“.

وأضاف أنه ”يجب على مجلس الأمن توفير الدعم الكامل لسلامة وتوجيه تحذير لكل الليبيين بالالتزام للوصول إلى الاستقرار“.

ولفت إلى أنه ”إزاء الوضع غير المستقر في الميدان، لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا”، معربًا عن ”أسفه من اللجوء للقوة المسلحة في ليبيا“.

وأكد أن ”تدهور الوضع الأمني يؤدي لتدهور الوضع الإنساني والاقتصادي“، مشيرًا إلى أنه ”يجب على كل الليبيين الاستفادة من النفط الذي يجب أن يكون تحت تصرف حكومة الوفاق لمكافحة ظاهرة الاقتصاد الموازي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك