المعارضة السورية تطالب بحماية دولية للاجئين في لبنان

المعارضة السورية تطالب بحماية دولية للاجئين في لبنان

المصدر: إرم- دمشق

طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، هادي البحرة، الأمم المتحدة ومجلس الأمن بحماية اللاجئين السوريين في لبنان وضمانة سلامتهم“.

وقال البحرة: ”سنسعى لإيجاد مخرج عادل من شأنه أن يؤدي لتهدئة الوضع ويمنع انتشار العمليات العسكرية إلى الداخل اللبناني وأداً للفتن في منطقتنا، وفق ما خطط لها الغير“.

وأكد رئيس الائتلاف: ”أننا منذ اليوم الأول لأحداث عرسال تواصلنا بشكل مباشر مع غرفة عمليات القلمون ورئيس بلدية عرسال وعدد من قادة الكتائب. وفي اليوم الأول تم التوصل لخطوط عامة لاتفاق بين الجيش وقوى الأمن اللبنانية والمجموعات العسكرية السورية، وبدأت بعض جهود التهدئة التي ما لبثت أن خرقت جراء قصف صاروخي من مناطق خارج عرسال، أدى لتدهور الوضع واستمرار القتال حتى اليوم التالي“.

وأردف قائلاً: ”كنا نتابع الجهود والوساطات من أجل التوصل إلى اتفاق من شأنه أن يقوم على إنهاء هذه الأزمة. واطلعنا على تقرير مفصل عن حالة المشافي الثلاثة وعن نوعية وأعداد الشهداء والإصابات“.

وعبر البحرة عن أسفه ”لاختراق الهدنة في مخيم عرسال عند الساعات الأولى من هذا الصباح“. لكنه أكد على أنّ “ هناك اتصالات حثيثة مع عدة أطراف في عرسال وخارجها من أجل الدفع بالتهدئة واستمرار المفاوضات“.

كما رحب البحرة بـ“مبادرة الشيخ سالم الرفاعي لتثبيت وقف إطلاق النار من أجل الوصول إلى هدنة جديدة““.

في غضون ذلك، تجددت الاشتباكات بين الجيش اللبناني وتنظيمي ”داعش و“جبهة النصرة“ بعد انتهاء الهدنة المبرمة بين الطرفين، تزامن ذلك مع خروج معظم أهالي بلدية عرسال بطلب من الجيش اللبناني الذي أعطى مهلة للمدنيين تمتد حتى التاسعة كي يخرجوا من المدينة. في حين قال ناشطون إن الجيش اللبناني منع اللاجئين السوريين من الخروج من عرسال عند حاجز ”اللبوة“.

وأفاد مسؤولون في الأمن اللبناني أن عشرة جنود قتلوا منذ بدء الاشتباكات السبت، كما حذر قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي من ”الخطر الكبير“ على لبنان، مؤكداً أن الجيش لن يسمح بنقل ما وصفه بـ ”السيناريو العراقي السوري“ إلى لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة