حماس تدعو ”المركزي الفلسطيني“ للالتزام بقراراته و 4 فصائل تتحفظ على بيانه الختامي – إرم نيوز‬‎

حماس تدعو ”المركزي الفلسطيني“ للالتزام بقراراته و 4 فصائل تتحفظ على بيانه الختامي

حماس تدعو ”المركزي الفلسطيني“ للالتزام بقراراته و 4 فصائل تتحفظ على بيانه الختامي

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

قال الناطق الرسمي باسم حركة حماس، فوزي برهوم، إن ”الاختبار الحقيقي لما صدر عن المجلس المركزي من قرارات هو الالتزام بتنفيذها فعليًا  على الأرض ووضع الآليات اللازمة لذلك“.

وأضاف برهوم أن ”في مقدمة القرارات ينبغي ترتيب البيت الفلسطيني وفق اتفاق القاهرة 2011 والتصدي لمتطلبات المرحلة الهامة في تاريخ القضية الفلسطينية والصراع مع الاحتلال“.

وكان المجلس المركزي الفلسطيني قد أعلن الرفض المطلق لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة  إليها، وتعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني معها.

جاء ذلك في بيان المجلس المركزي الختامي، الذي ألقاه مساء أمس الاثنين رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، بعد انتهاء النقاش العام، حيث اتخذ المجلس المركزي الفلسطيني ، خلال جلسات عقدت على مدار اليومين السابقين في دورته الـ 28، في مدينة رام الله، قرارات هامة تركزت على العلاقة مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

   من جهتها، عبرت أربع فصائل فلسطينية عن تحفظها على البيان الختامي للمجلس المركزي الفلسطيني، الذي تم إعلانه، الاثنين، في رام الله.

وقال عمر شحادة، القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (يسار وثاني أكبر فصيل في منظمة التحرير)، ، إنه جرى التحفظ على البيان من الجبهتين الشعبية والديمقراطية، وحزب فدا، وحركة المبادرة الوطنية، بحسب وكالة أنباء ”الأناضول“.

وبين أن التحفظ هو بسبب ”عدم اعتماد البيان لغة حاسمة وواضحة، واللجوء للغة حمّالة أوجه“، وفق تعبير شحادة.‎

وقال المحلل السياسي أحمد عبد الرحمن لـ ”إرم نيوز“، إن القرارات التي صدرت عن المجلس المركزي هي سابقة في تاريخه، ولكن الأهم هو تطبيقها وهو ما ستقابله إسرائيل بالمزيد من الضغط على السلطة الفلسطينية.

وحول الموقف الأمريكي، قال عبد الرحمن: “ أمريكا أعلنت منذ اللحظة الأولى دعمها اللامتناهي لإسرائيل وضربت بعرض الحائط كل الاتفاقيات التي أبرمتها مع السلطة، فلا ينبغي الاستغراب من الموقف الأمريكي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com