مقتل طفلين إثر سقوط قذيفة على منزل بسيناء

مقتل طفلين إثر سقوط قذيفة على منزل بسيناء

القاهرة- قتل طفلان وأصيب، بقية أفراد أسرتهما (الأب والأم ورضيع) إثر سقوط قذيفة صاروخية على منزلهم، اليوم، بمنطقة الشلاق بشمال سيناء شمال شرقي مصر.

وقالت مصادر طبية بشمال سيناء إنه وصل إلى مستشفى العريش العام (بمحافظة شمال سيناء شمال شرقي مصر) جثتين لطفلين أحدهما فى التاسعة من العمر وآخر يبلغ من العمر 4 سنوات، فيما أصيب شقيقهما (رضيع) 3 شهور والأب والأم بجروح وكسور.

وقال شهود عيان إن قذيفة مجهولة المصدر سقطت على منزل الأسرة بقرية الشلاق ودمرته وقتلت الطفلين وأصابة بقية أفراد الأسرة.

وقال سالم حماد (45 عاما) الأب المصاب صاحب المنزل فى تصريحات للصحفيين بمستشفى العريش العام، إنه لايعرف مصدر القذيفة التى سقطت على منزله.

وأوضح أن القذيفة دمرته بالكامل واستطاع الأهالى إخراجه من تحت الأنقاض، وزوجته ورضيعهما 3 شهور بينما توفي ابناه الآخران.

وأكدت مصادر أمنية بشمال سيناء سقوط القذيفة على المنزل ووقع ضحايا ولكنها أشارت إلى أن مصدر إطلاق القذيفة مازال مجهولا.

وتكرر سقوط القذائف الصاروخية مجهولة المصدر في شمال سيناء مؤخرا، وكان منزلين آخرين تعرضا مؤخرا لبعض تلك القذائف مما أسفر عنه مقتل 5 أشخاص بينهم 3 أطفال وإصابة 7 آخرين.

وحتى الساعة 17.00 (ت.غ) لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن سقوط هذه القذائف، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل السلطات المصرية.

ومنذ سبتمبر/ أيلول الماضي، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة حملة عسكرية موسعة، لتعقب ما تصفها بالعناصر ”الإرهابية“ و“التكفيرية“ و“الإجرامية“ فى عدد من المحافظات، وعلي رأسها شمال سيناء، حيث تتهم السلطات المصرية تلك العناصر بالوقوف وراء هجمات مسلحة دموية خلال الأشهر الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com