الصدر: تحالف العبادي والحشد “طائفي” وسيمهد لعودة الفاسدين

الصدر: تحالف العبادي والحشد “طائفي” وسيمهد لعودة الفاسدين

شنّ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، هجومًا حادًا ضد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، واصفًا تحالفه مع فصائل الحشد الشعبي لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، بـ”الطائفي”.

وقال الصدر في تصريح صحفي: “إنني لأعجب مما سار عليه الأخ العبادي الذي كنا نظن به أنه أول دعاة الوطنية ودعاة الإصلاح.. عظم الله أجر المصلحين وأجر الدعاة”.

ووصف تحالف العبادي والحشد بأنه “تحالف بغيض وطائفي، وسيمهد لعودة الفاسدين”، مؤكدًا أنه “لن يدعم القوائم الطائفية والحزبية، فيما سيدعم القوائم الوطنية فقط التي يكون أفرادها من التكنوقراط المستقلين”.

وأرجع مراقبون السبب وراء هجوم الصدر على العبادي، إلى “انهيار تفاهمات مبدئية بين الطرفين لتشكيل تحالف انتخابي عابر للطائفية، بعيدًا عن الحشد الشعبي والمالكي”.

لكن العبادي أعلن في وقت سابق الدخول بتحالف “نصر العراق” كزعيم للتحالف، مع فصائل الحشد الشعبي، وأبرزها منظمة بدر وعصائب أهل الحق وغيرها. ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 أيار/ مايو المقبل.