السودان يعلن وصول تعزيزات من الجيش إلى شرق البلاد

السودان يعلن وصول تعزيزات من الجيش إلى شرق البلاد

أعلن السودان اليوم الأحد، وصول قوات من الدعم السريع التابعة للجيش الحكومي، إلى ولاية كسلا، شرقي البلاد.

وكان في استقبال القوات والي الولاية آدم جماع، ومسؤولين حكوميين، وعدد كبير من المواطنين، بحسب وكالة الأنباء السودانية.

وقال الوالي إن “قوات الدعم السريع تمثّل إسنادًا للولاية، وحماية الحدود والاقتصاد والمجتمع”، واصفًا إياها بـ “القوة الضاربة وصمام الأمان للتصدي لأي عدوان يتطاول على السودان” دون تفصيل.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الأحد، إن بلاده تتحسّب لأي تهديد على أمنها يأتي من شرقها من جهة إريتريا.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره الإثيوبي، ورقينو قبيو، في مقر الخارجية السودانية بالخرطوم.

وأشار غندور إلى أن “القوات المسلحة السودانية حرّكت جزءًا من قواتها في المنطقة تحسبًا لأي ما يمكن أن ينتج سلبًا على أمن وسلامة البلاد”.

ولفت إلى أن بلاده “لا تتحدث عن تهديدات دولة بعينها، لكن لدينا خيوطًا بأن البعض يحاول أن يؤذي أمننا، وسنوضح بالتفاصيل ذلك في الوقت المناسب”.

وتشهد الحدود السودانية الإريترية توترًا غير مسبوق، خلال الفترة الأخيرة، بعدما تحدثت وسائل وسائل إعلام سودانية عن حشود عسكرية على الحدود السودانية الإريترية.