قوات النظام السوري تستهدف دوما بغاز الكلور 

قوات النظام السوري تستهدف دوما بغاز الكلور 

قال الدفاع المدني العامل في مناطق سيطرة المعارضة السورية، إن قوات النظام شنت، اليوم السبت، هجومًا بغاز الكلور على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، الواقعة على مشارف العاصمة دمشق.

وأوضحت المنظمة المعروفة أيضًا باسم “الخوذ البيضاء”، عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن الهجوم تم من خلال ثلاثة صواريخ محمّلة بغاز الكلور.

ولفتت إلى أن الهجوم أسفر عن إصابات عديدة بحالات اختناق (لم تحدد العدد) تم التعامل معها ميدانيًا.

في سياق متصل، استهدفت قوات النظام دوما جوًا وبرًا، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، بينهما طفل، بحسب المصدر نفسه، الذي قال إن الهجوم طال أيضًا مدن حرستا وعربين وبلدة المرج، دون أن يتحدث عن ضحايا.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق “خفض التوتر” في إطار اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي، خلال مباحثات أستانة بضمانة من روسيا وإيران وتركيا، وهي آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.

وفي مسعى لإحكام الحصار، كثفت قوات النظام بدعم روسي عملياتها العسكرية في الشهور الأخيرة، ويقول مسعفون: إن القصف طال مستشفيات ومراكز للدفاع المدني.