"الملكية الأردنية" تعلق رحلاتها إلى العراق لدواع أمنية

"الملكية الأردنية" تعلق رحلاتها إلى...

المتحدث باسم شركة الطيران، يقول إن الأخيرة ستدرس استئناف الرحلات في المجال الجوي العراقي الأحد.

عمان- علقت شركة الخطوط الملكية الأردنية، السبت، جميع رحلاتها الجوية إلى بغداد لمدة 24 ساعة على الأقل، لدواع أمنية.

وقال المتحدث باسم شركة الطيران المملوكة للدولة، باسل الكيلاني، إن الشركة تراقب التطورات الأمنية في العراق، وإنها ستدرس استئناف الرحلات في المجال الجوي العراقي الأحد 3 آب/ أغسطس الجاري.

وحتى وقت قريب، كان لدى الشركة شبكة من الخطوط فوق العراق، بنحو 30 رحلة أسبوعيا، منها 11 تخدم بغداد، بينما تخدم الأخرى البصرة في الجنوب، وأربيل والسليمانية في المنطقة الكردية في الشمال.

وأوقفت الشركة رحلتين أسبوعيتين إلى الموصل بعد فترة قصيرة من سقوط المدينة في أيدي مقاتلي تنظيم داعش في حزيران/ يونيو الماضي.

ويأتي وقف رحلات الشركة الأردنية بعد إجراء مماثل اتخذته شركات طيران كبرى بعد سقوط طائرة الخطوط الجوية الماليزية في 17 حزيران/ يونيو الماضي، في منطقة حرب بشرق أوكرانيا، ومقتل 298 شخصا كانوا على متنها.

وكانت شركات ”إير فرانس- كيه.إل.إم“ و“فرجين أتلانتيك“ البريطانية و“إير برلين“ و“إل.أو.تي“ البولندية، قالت الأسبوع الماضي، إنها أوقفت رحلاتها في المجال الجوي العراقي لدواع أمنية.

وقالت الإمارات إنها تتجنب المنطقة. وقالت شركة ”لوفتهانزا“ الألمانية، إنها ”تتجنب الطيران فوق بعض المناطق في العراق رغم التزامها بالمسارات التي تستخدم عادة“.

من جانبها، قالت شركة طيران الاتحاد، ومقرها أبو ظبي، إنها ”لا تزال ترسل رحلات إلى العراق وتعبر مجاله الجوي“. وبحسب تقارير وسائل إعلام أسترالية، فإن شركة ”كانتاس“ لا تزال تستخدم المجال الجوي العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com