مقتل 52 من الأمن العراقي والبشمركة في مواجهات مع داعش

مقتل 52 من الأمن العراقي والبشمركة...

احتدام المعارك بين القوات العراقية وقوات "الدولة الإسلامية" ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات بينهم 37 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية.

بغداد- قتل 52 شخصا جلهم من قوات الأمن العراقية وبينهم 16 من عناصر البشمركة الكردية، في اشتباكات وعمليات قصف في مناطق متفرقة في البلاد قتل خلالها أيضا 37 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق.

وقال ضابط برتبة ملازم أول في الجيش ”قتل 12 من عناصر عصائب أهل الحق (الشيعية) خلال اشتباكات وقعت فجر اليوم (السبت) في ناحية جرف الصخر (60 كلم جنوب بغداد).

وأضاف ”قتل 11 جنديا بينهم ضابطان، ملازم أول وملازم، في هجوم بسلسلة قذائف هاون استهدف في ساعة متاخرة من ليلة أمس (الجمعة) مقرا للجيش في ناحية جرف الصخر“.

وتابع كما ”هاجمت القوات الأمنية اوكار المسلحين في مناطق متفرقة جنوب بغداد، بينها جرف الصخر واللطيفية والحامية حيث وقعت اشتباكات قتل خلالها 37 مسلحا وأصيب خلالها سبعة جنود بجروح“.

وأكد مصدر طبي عسكري حصيلة الضحايا.

وأكد الشيخ محمد الجنابي أحد زعماء العشائر في جرف الصخر وقوع اشتباكات متكررة خلال الساعات الماضية في الناحية.

وفي هجوم آخر، غرب بلد (70 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة ”قتل خمسة من عناصر الحشد الشعبي الذين يقاتلون إلى جانب القوات الأمنية وأصيب 16 من رفاقهم بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة“.

وأكد طبيب في مستشفى بلد حصيلة الضحايا.

وفي سامراء (110 كلم شمال بغداد) قتل اثنان من عناصر الشرطة وأصيب 17 من رفاقهم بجروح جراء تفجير منسق لعدد من العبوات الناسفة مع مرور دورية للشرطة على طريق رئيسي غربي المدينة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

ويشهد العراق تصاعدا في موجة العنف ما يهدد بتقسيم البلاد على أسس عرقية وطائفية.

وقتل 1669 شخصا وأصيب أكثر من 2100 بجروح في هجمات ”إرهابية“ و أعمال عنف خلال شهر تموز/يوليو الماضي، وفقا لمصادر رسمية عراقية.

ورغم مواصلة القوات العراقية تنفيذ عمليات لبسط الأمن، تتعرض مناطق متفرقة من البلاد لهجمات يومية زادت معدلاتها مع تصاعد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية الذي بات يسيطر على مناطق واسعة في محافظات متفرقة شمال وغرب ووسط البلاد.

بدوره، أفاد مدیر شرطة قضاء داقوق العمید کاوە غریب أن عددا من الطائرات العراقیة قصفت بشکل مکثف مقرات ونقاط التفتیش للدولة الاسلامية في قری غیدة، میدان، تل عید، درب الحسین التابعة لقضاء داقوق.

وقال ”لم نعرف تماما حتی الآن عدد الإصابات بین صفوف داعش، لأنهم قد سحبوا قتلاهم وجرحاهم إلی مستشفی الحویجة العام“.

ولکن مدیر قسم اعلام دائرة صحة کرکوك آوات کاکائي قال إن “ ستة قتلی وتسعة جرحی من جراء قصف وصلوا إلی مستشفیات کرکوك، وجمیعهم من المدنیین“.

‘لى ذلك، قتل 16 عنصرا من قوات البشمركة الكردية في معارك مع عناصر الدولة الإسلامية الذين هاجموا ناحية زمار ومنفذ ربيعة الخاضعين لسيطرة الأكراد شمال غرب مدينة الموصل، بحسب مصادر حزبية وأخرى في قوات البشمركة.

وقالت المصادر أن قوات البشمركة تمكنت من قتل نحو مئة من مسلحي داعش الذين فرضوا سيطرتهم على مدينة الموصل، وأسروا 38 منهم، وبسطت سيطرتها على جميع المواقع التي احتلها عناصر داعش في بداية الهجوم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com