"بدر" العراقية تنفي انسحابها من ائتلاف المالكي

"بدر" العراقية تنفي انسحابها من ائت...

القيادي والنائب عن المنظمة محمد ناجي، يقول إن كتلة بدر لا تدعم أي مرشح لرئاسة الوزراء وتنتظر إحراز التوافق الوطني، مضيفاً "ما زلنا ضمن ائتلاف دولة القانون، والتحالف الوطني ولم ننسحب من أي منهما".

المصدر: بغداد - من أحمد الساعدي

نفى القيادي والنائب عن منظمة بدر العراقية، محمد ناجي، انسحابها من ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الحكومة المنتهية ولايته نوري المالكي.

وحصلت منظمة بدر المقربة من إيران على 22 مقعداً في مجلس النواب ضمن ائتلاف نوري المالكي الذي حصل على 93 مقعداً.

وقال ناجي في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، اليوم السبت، إن كتلة بدر لا تدعم أي مرشح لرئاسة الوزراء وتنتظر إحراز التوافق الوطني، مضيفاً ”ما زلنا ضمن ائتلاف دولة القانون، والتحالف الوطني ولم ننسحب من أي منهما“.

وأشار إلى إن كتلته تسعى إلى إعادة لملمة التحالف الوطني من جديد، وعدم تفتته أن يتم اختيار رئيس الوزراء بالتوافق داخل التحالف الوطني.

وأوضح ناجي، أن كتلته لا تدعم أي من المرشحين سواء داخل التحالف الوطني، أو داخل ائتلاف دولة القانون، وأنها ترغب باختيار مرشح رئاسة الوزراء بصورة توافقية.

ولفت إلى ضرورة أن يكون رئيس الوزراء المقبل، قويا وقادرا على الخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد.

ومضى ناجي قائلاً: ”كتلة بدر تدعم رأي المرجعية الدينية في النجف أن يكون رئيس الوزراء المقبل يحظى بمقبولية كبيرة داخل الأوساط السياسية والشعبية“.

ويرى مراقبون للشأن السياسي في العراق، أن منظمة بدر من المتوقع أن تنسحب من ائتلاف دولة القانون بسبب رفض المالكي لموقف المرجع السيد علي السيستاني الذي دعا المالكي إلى عدم التشبث بالسلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com