المغرب يحذر رئيس بعثة “المينورسو” من تحركات “البوليساريو” في منطقة “الكركارات”

المغرب يحذر رئيس بعثة “المينورسو” من تحركات “البوليساريو” في منطقة “الكركارات”

وجهت السلطات المغربية تحذيرًا إلى كولين ستيوارت، الممثل الخاص الجديد للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، رئيس بعثة “المينورسو”، وذلك بعد توغل ميلشيات جبهة البوليساريو مجدداً في المنطقة الحدودية “الكركارات”.

ووصف عبد الوافي الفتيت، وزير الداخلية المغربي، مناورات جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة بـ”المستفزة”، عندما استقبل اليوم الجمعة، بالعاصمة الرباط، رئيس بعثة “المينورسو”، مؤكدًا له أن تحركات الجبهة من شأنها “المساس بالسلم والأمن في المنطقة، وعرقلة مسلسل المفاوضات بخصوص موضوع النزاع المفتعل حول الصحراء”.

من جانبه دعا ستيوارت، إلى مواصلة الجهود الرامية إلى احترام الاتفاقات العسكرية، والعودة إلى الوضع السابق بمنطقة الكركارات، وذلك وفقًا لنداء الأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

و يعيش الجيش المغربي خلال هذه الأيام، حالة من الاستنفار بمنطقة “الكركارات” الواقعة على الحدود المغربية الموريتانية.

ورفع الجيش المغربي درجات اليقظة والاستنفار إلى أقصى حد، كما أمر المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية، بحشد الجيش المغربي لمئات الجنود والآليات العسكرية، على بعد أمتار من الحدود الموريتانية، بعد أن شوهدت دوريات للشرطة المدنية التابعة للبوليساريو تجول في المنطقة.

وبحسب تقارير إعلامية، فقد حرّك الجيش المغربي مروحياته وأسلحته الثقيلة نحو منطقة الكركارات، ردًا على استفزازات جبهة البوليساريو، التي وضعت حاجزًا عسكريًا في المركز الحدودي، الرابط بين المغرب وموريتانيا، التي عمدت إلى نشر أفراد من ميليشياتها، ومحاولتها عرقلة المرور في المنطقة العازلة، بحسب سلطات الرباط.